جولولي | شواطئ للعراة هدد محمد مرسي بغلقها.. أين توجد؟
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

في ظل الحالة الثورية التي تعيشها مصر، إلى جانب صعود التيارات الإسلامية على السطح، وحفاظا على الهوية العربية والدينية، فتحت بعض الملفات الشائكة التي كانت مغلقة قبل ذلك.

ومن ضمن هذه الملفات ما يتعلق بوجود شواطئ للعراة داخل مصر، وهي الشواطئ التي لها بعض القيود التي تحكم الدخول إليها، وهي الطقوس التي استوردتها تلك الشواطئ من نظيراتها الأجنبية والتي قد تكون بعضها على مقربة من الشواطئ المصرية بل وعلى نفس السواحل ولكن من على الضفة الأخرى منها.

معظم العاملين في المجال السياحي يؤكدون أنه لا توجد شواطئ للعراة في مصر بالمعنى المتعارف عليه، حيث أن القانون العام يمنع أن يكون هناك شاطئ للعراة بشكل صريح، إذا أين توجد هذه الشواطئ؟.

ما يحدث بالضبط أن الفنادق في السواحل المصرية تضع قانوناً خاصاً بها، فكل فندق يقوم بشراء شاطئ خاص به بخلاف منطقة حمامات السباحة، وهذه المناطق لا يطبق عليها القانون العام، وبالتالي القانون الوحيد الذي ينظم حريات التعامل بداخلها هو قانون الفندق فقط، وبالتالي تجد أن هناك العديد من الأجانب الذين يأتون لقضاء إجازتهم يتصرفون بحرياتهم الكاملة سواء في منطقة الشاطئ أو في منطقة حمام السباحة.

ويأتي الحديث عن سياحة الشواطئ تزامنا مع تصريحات الرئيس محمد مرسى بأن السياحة الوحيدة التي ستكون محظورة في مصر هي الخاصة بشواطئ العراة، فهل سيطبق القانون العام على الشواطئ الخاصة بالفنادق؟

عدد التعليقات (1)

منقاش1

2012-08-04 05:03:38

الريس محمد مرسى كويس يجب ان يعطى فرصة حتى يثبت اصلاحاته لمصر والمصريين وبعدين حاسبوه على كل شىء ان رأيى كده

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 7

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: