جولولي | هل كانت زوجة جمال عبدالناصر شيعية المذهب؟.. صور
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

هل كانت تحية كاظم، الإيرانية الأصل وزوجة جمال عبدالناصر الذي تمر الاثنين 60 سنة على تزعمه لثورة 23 يوليو، شيعية بالأساس وتخلت عن مذهبها وجذورها الفارسية؟
هذا موضوع تحقيق صحفي نشرة موقع “العربية نت”، مبني على الافتراضات والظنون والتقاط كلمة من هنا وتحريف لتصريح أشخاص يرفضون نشر أسماءهم في التحقيق، ويحاول بطريقة أو بأخرى التلميح والتأكيد على أن زوجة الزعيم المصري الراحل جمال عبدالناصر كانت شيعية المذهب.
الموقع اعتمد فيما نشره على رواية لمصدر رفض ذكر أسمه التي قال فيها إن الزعيم المصري الراحل دعا الإمام الشيعي اللبناني موسى الصدر، إلى مائدة في بيته بمنشية البكري في القاهرة، وكان على المائدة بعض ثمار البحر، ومن بينها الجمبري المعروف في الخليج باسم الروبيان، أو “القريدس” لأهل الشام.
كان ذلك بعد مشاركته في 1969 في المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية في القاهرة، وأثناء الغداء لاحظ عبدالناصر، الذي تحدثت “العربية.نت” الى ابنته منى أرملة الراحل أشرف مروان، أن الصدر يتجنب الجمبري، فسأله إذا كان يعافه؟ فأجاب: “يا سيادة الرئيس عندنا (الشيعة) حلال وحرام ومكروه، وهو منها، فلا نأكله”. وابتسم عبدالناصر وقال: “يعني أنت زي اللي عندي بالبيت تماماً”.
ظن المصدر الذي كان مرافقاً للصدر على الغداء أن عبدالناصر كان يقصد أن إحدى ابنتيه، هدى أو منى (67 و65 سنة الآن) أو ربما أحد أولاده الذكور، خالد (توفي العام الماضي بعمر 62 عاماً) وعبدالحميد وعبدالحكيم (61 و57 سنة) لا يأكل الجمبري أيضاً لسبب ما “لكني تنبهت فيما بعد أنه قصد بالعبارة زوجته حين علمت بأن أصلها إيراني وقد تكون شيعية”، طبقاً لقوله.
وبحسب الموقع أيضاً أنه تم العثور على تعليق على مقال كتبه الدكتور حكمت القطاونة عن الزعيم المصري، واختصار التعليق أن زوجة عبدالناصر هي حفيدة العلامة الجعفري الشيعي كاظم رشتي، وهو هاشمي هاجر أجداده إلى ايران وسكنوا مدينة رشت كتجار، وبسبب خلافات فقهية هاجر الى مصر وسكن حلوان، ومن أحفاده السيدة تحية والصحافية الشهيرة صافي ناز كاظم والدكتورة عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة السابقة جيهان رشتي.
الصحفية بالأهرام “عايدة رزق”، ابنة الراحلة عناية كاظم، شقيقة زوجة عبدالناصر، البالغ عمرها 65 سنة، ذكرت أثناء الاتصال أن عمر خالتها، زوجة الزعيم المصري، كان 11 سنة حين توفي والدها الإيراني في 1937 ومن بعده بعامين توفيت والدتها المصرية فاطمة، وهي من مدينة طنطا البعيدة 90 كيلومتراً في الشمال المصري.
وقالت إن محمد إبراهيم كاظم، والد زوجة عبدالناصر، كان تاجر سجاد وشاي وحاصل على الجنسية المصرية، “ولم تكن ممارسته الدينية شيعية، ولا نمط حياته ايرانياً أيضاً بحسب ما أعتقد، وليس من الحكمة أن أتحدث عن خالتي تحية بوجود أولادها، والأفضل أن تتصل بهم”، وفقاً لما قالت كنصيحة منها.
منى عبدالناصر، ابنة الزعيم المصري وأرملة الراحل أشرف مروان، فقالت إن جد والدتها، واسمه مصطفى كاظم، هو الذي هاجر من أصفهان إلى مصر. أما والد أمها فأبصر النور في القاهرة.
وتؤكد وحدها فقط بأنه نشأ مصرياً، ولم يكن شيعياً على الإطلاق “ووالدتي أيضاً لم تكن كذلك، لأنها نشأت كالمصريين تماماً وعاشت كما يعيشون، ولا شيعة عندنا في مصر على أي حال”، بحسب قولها.
منى أشارت إلى أن والدتها التي أصدرت مذكرات لم تتضمن الكثير عنها، بل معظمها عن زوجها شخصياً “لم تكن تعرف كلمة فارسية واحدة، بل كانت تتحدث الفرنسية التي تعلمتها في صغرها بمدرسة “سان جوزف” بالقاهرة، وكذلك الإنكليزية التي تعلمتها على يد مدرسة خاصة”.
وأوضحت فيما تتذكره عن والدتها أنها رأتها وسمعتها مرات عدة تؤكد لأولادها وهي تستعد للصلاة بأنها تؤديها على طريقة المذهب الحنفي، أي وضع اليد اليمنى على اليسرى (الاعتماد) على الصدر للمرأة، وتحت السرة للرجل، وكانت تقول لهم: أنظروا كيف أضع يديّ.
وقالت: “لم تكن والدتي شيعية، ولا شافعية، إنما على المذهب الحنفي، وهذا كان اختيارها”. والمعروف أن قلة من المصريين هم على المذهب الحنفي وأكثريتهم على الشافعي الذي لو كانت منه لبقيت عليه كبقية المصريين.
وللتأكيد على أن والدتها التي أبصرت النور في 1923 بالقاهرة لم تنشأ ببيت شيعي، قالت إنها بعد وفاة والدها ووالدتها عاشت ببيت شقيقها الأكبر عبدالحميد وفي بيته كانت تقيم معه شقيقتها منيرة، وكانت هي التي تابعت تربيتها، والاثنتان مولودتان في مصر. وأكدت منى أنها لم تر والدتها تمارس أي تصرف ديني أو اجتماعي مختلف عن التصرفات البديهية للمصريين.



عدد التعليقات (2)

احمد مظهر وعبد الناصر | كلام جديد

2012-09-30 18:13:25

[...] «تذكرت في هذه اللحظة صديقاً عزيزاً هو الزعيم الراحل جمال عبدالناصر»، حيث كانا زملاء دراسة، مع عبدالحكيم عامر وزكريا محيي [...]

وائل جسار في مصر مع زوجته | كلام جديد

2012-09-30 18:14:43

[...] «تذكرت في هذه اللحظة صديقاً عزيزاً هو الزعيم الراحل جمال عبدالناصر»، حيث كانا زملاء دراسة، مع عبدالحكيم عامر وزكريا محيي [...]

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 6

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: