جولولي | لبنى عبدالعزيز.. إعلامية قاصر بدون راتب
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

«العمة لولو» التي بدأت مشوارها الفني عبر أثير الإذاعة، فتربت وهي طفلة على قصص من المسرح الأوروبي، وتشكل وعيها مبكراً بالأدب والثقافة والفن الرفيع، وكان القسم الأوروبي بالإذاعة المصرية أول من احتضن لبنى عبدالعزيز، وهي طفلة لم تتعد بعد الحادية عشر عاماً، وانطلقت من «ركن الطفل» وتحديداً القسم الإنجليزي، حتى حدثت نقلة نوعية لها تتمثل في تقديم البرنامج بمفردها بعد ثلاثة أعوام، أي في الرابعة عشر عاماً، ولفتت الأنظار نحوها بسرعة لم تتخيلها.

لبنى، أثارت حيرة المسئولين بالإذاعة، إذ كيف يدفعون لها راتب وهي ما زالت قاصراً!! وأخذوا يتناقشون فيما بينهم لعدة أيام، حتى استقر الرأي بهم على أن تعمل كموظفة بدون راتب، حتى يصل عمرها لستة عشر عاماً وقد كان، فبعد أن انقطعت عن الإذاعة لفترة من الوقت، تستكمل خلالها دراستها الجامعية في الخارج، عادت إلى مصر لتجد مكانها محفوظاً في الإذاعة، وقرروا استكمال البرنامج ولكن بعد تغيير اسمه ليصبح «العمة لولو»، وصدر قرار عاجل بتعيينها.

العمة لولو، قدمت برامج أخرى عديدة، كان في مقدمتها أول برنامج شبابي في الإذاعة المصرية، بعنوان «خمسة وخمسة»، وكذلك برنامج «بورتريه» الذي التقيت فيه بكبار السياسيين والمثقفين في مصر مثل: محمد حسنين هيكل وتوفيق الحكيم، والرؤساء الراحلين محمد نجيب وأنور السادات، وفي مكتب رئيسة الإذاعة السيدة تماضر توفيق، التقت أيضاً عبدالحليم حافظ، الذي شجعها على دخول عالم التمثيل، وقد كان من قبيل الصدفة أن يرشحها المخرج صلاح أبوسيف لمشاركته بطولة فيلم «الوسادة الخالية»، لتنطلق بعد ذلك في مسيرتها السينمائية التي استمرت لسبع سنوات، قدمت خلالها ثمانية عشر عملاً فنياً.

عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: