جولولي | سناء جميل.. فنانة عملاقة صنعتها ظروف قاسية
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

من أسرة مسيحية صعيدية ولدت ثريا يوسف عطا الله أو الطفلة سناء جميل بمحافظة المنيا عام 1930، طفولتها لم تكن وردية بل مرت بظروف أقل ما يُقال عنها أنها كانت قاسية، فتوفيت أختها التوأم وهي صغيرة، وفي التاسعة من عمرها حضرت مع والديها إلى القاهرة، وألحقها والدها بمدرسة «الميردي ديو» الفرنسية، ودفع مصاريف سنواتها الدراسية مقدماً حتى مرحلة التوجيهية، ثم تركاها وسافرا إلى الخارج ولم يعودا إلى مصر مرة أخرى!!

وبالمدرسة الداخلية الفرنسية نما حبها للفنون تدريجياً، وقامت بالتمثيل بالفرنسية، لأن لغتها العربية كانت سيئة ولا تتحدثها بصورة سليمة، وبعد إتمامها التوجيهية ذهبت للعيش مع أخيها الوحيد، الذي هاجر إلى البرازيل فيما بعد، وأخبرها ابن الجيران عن معهد الفنون المسرحية إذا أرادت أن تكمل في هذا المسار، وكانت إجابتها بنعم والتحقت به بدون علم أخيها، وبعد فترة بسيطة علم بالأمر وصفعها على وجهها وطردها من المنزل ليلة حريق القاهرة 26 يناير عام 1952.

الأب الأستاذ زكي طليمات، كان وجهتها، فأودعها عند الفنان سعيد أبوبكر لتعتني بها زوجته الإيطالية، ثم انتقلت للعيش في بيت للطالبات، وبدأ انتظامها بالمعهد، والتأقلم مع زميلاتها سميحة أيوب ونعيمة وصفي وملك الجمل، ومنهن تعلمت العربية بطلاقة، أما الفصحى فقد استقدم طليمات لتعليمها الفنان الكبير عبدالوارث عسر، الذي علمهن جميعاً الفصحى واللهجات الصعيدية والبدوية، وانطلقت تؤدي الفصحى بأفضل ما يكون في مسرحيات «ماكبث»، «شهر زاد» وغيرهم .

كانت مفاجأة للجميع أن تقدم الارستقراطية المجيدة للفرنسية، شخصية الفلاحة والزوجة الأولى للعمدة صلاح منصور في «الزوجة الثانية» عام 1967، وسط تعنتات المخرج صلاح أبوسيف المشروعة، للخروج بالعمل بهذه الصورةً، فقد أخبرها أبوسيف بضرورة سيرها على «روث» الماشية مثل أي فلاحة مصرية، وتم لصق البلاستر فى قدميها، وفي مشهد القطار احتشدت بكل طاقتها لإنجاحه، حيث تمددت على يمينه وتم التقاط  صور فزعها بالشكل الكافي، وغيرها من المشاهد المرهقة التي صورتها وكأنها نشأت فى هذه البيئة منذ نعومة أظفارها زوجة عمدة بحق.

عدد التعليقات (5)

هشام السويسى

2012-12-23 02:14:31

كانت الراحلة سناء جميل سيده من سيدات المسرح و كانت منافستها  فى هذا المجال الفنانة سميحه ايوب ....و قد بدأت سناء التمثيل فى ادوار صغيرة مثل  فيلم قلب من ذهب  و حرام عليك و لن ابكى ابدا و لكن اشهر ادوارها كان دور نفيسة فى فيلم بداية و نهايه و دور زوجة العمدة فى الزوجة الثانية و دور البطولة فى فيلم فجر يوم جديد و دور نرجس الارملة المخدوعة  فى فيلم الشيطان و الخريف و  الام زعيمة العصابة  فى فيلم حكمتك يارب و  الام القاتلة فى فيلم المجهول و الاخت الحقودة فى  الشك يا حبيبى و بوابة العمارة فى  البدرون و الزوجة المتكبرة فى  سواق الهانم و الام الحنونه فى  اضحك الصورة تطلع حلوة  ...اما المسلسلات فهناك الانسة و الرايه البيضاء و عيون اما المسرح فهناك  الكثير منها مسرحية زهرة الصبارو السلطان الحائر...و رغم اعجابى باداء الراحلة الا اننى تضايقت منها عندما ظهرت فى برنامج ساعة صفا مع صفاء ابو السعود و صرحت بانها تكره الفنانه فاتن حمامة و انها ابدا لم تحبها فكان تصريحا لا يليق من فنانة كبيرة مثلها و كان سبب الكره انها  رفضت دور نفيسة فى بدايه و نهاية و قالت انه دور سخيف و ردت عليها فاتن فى جريدة الجمهوريه و قالت لها عيب يا سناء احنا كبرنا على الكلام ده ....فالمفروض ان تحترم كل فنانة زميلتها و لا تظهر فى وسائل الاعلام و تعبر عن كرهها لاحد و بالذات عندما تكون فنانة فى حجم  فاتن حمامة فهى فنانة محترمه و لم تهاجم ابدا فنانة مثلها .

جلال

2012-12-23 13:44:22

أذكر يا هشام أنّه من ضمن المقابلة ، ذكرت سناء جميل أنّها لا تحبّها لأنّها علمت أنّ فاتن حمامة رفضت أن تمثّل معها سناء جميل في إحدى الأفلام ( بالرّغم أنّها مثلت معها فيلم لن أبكي أبداً) ، أنا بقول يمكن وقتها غيرة فنيّة بين الإثنين و خصوصاً بعد نجاحها في شخصيّة نفيسة و هو الدور التي رفضته فاتن حمامة .

menoomenoo

2014-10-30 15:01:09

على فكرة جوزها لويس جريس قال انها مسلمة وهو اللى مسيحى وفضلت مسلمة لحد ما ماتت

menoomenoo

2014-10-30 15:01:19

على فكرة جوزها لويس جريس قال انها مسلمة وهو اللى مسيحى وفضلت مسلمة لحد ما ماتت

menoomenoo

2014-10-30 15:03:19

الكلام دا مش صحيح لان جوزها بنفسه قال انها مسلمة وفضلت مسلمة لحد ماماتت هو اللى كان مسيحى جوزها لويس جريس

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 2

أخبار الرئيسية: