جولولي | شويكار.. تزوجت فؤاد المهندس بعد «خناقة»
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

تميُز ملامحها الشقراء ولكنتها التركية ساعدها على الدخول إلى الفن كفتاة أرستقراطية إلا أن موهبة الفنانة شويكار كانت أيضًا وراء نجاحها الفني واصطفافها بمصاف نجمات الزمن الجميل.

وعلى الرغم من إمكانية تصنيفها كفنانة كوميدية إلا أن شويكار طوب صقال، المولودة في 24 نوفمبر 1938، بدأت مع التراجيديا التي توافقت بشكل كبير مع حبها للمسرح وعمالقته أمثال فاطمة رشدي وأمينة رزق، وبذلك ظلت الأدوار الدرامية هي العامل المشترك ببدايتها الفنية كما في أدوارها بأفلام «حبي الوحيد» مع عمر الشريف عام 1960، «غرام الأسياد» مع لبنى عبدالعزيز عام 1961، «الباب المفتوح» مع صالح سليم عام 1963.

وفي المسرح التقت شويكار توأمها الفني والعاطفي الفنان الراحل فؤاد المهندس في مسرحية «أنا وهو وهي» عام 1964، حينما كان صديق المهندس وشريكه في الكفاح الفنان عبدالمنعم مدبولي يبحث عن بطلة للمسرحية، فوجد ضالته في تلك الفتاة المبتدئة بالسينما وبالفعل أقنعها بالدور وطلب منها أن تؤديه بتلقائية دون تدخل منه، وبعد مشاجرة قوية مع المهندس وقع كلاهما في حب الآخر وتزوجا وانطلقا في نفس الوقت يغزوان خشبة المسرح بأروع الأعمال مثل: «السكرتير الفني»، «سيدتي الجميلة»، «حواء الساعة 12».

وبالرغم من ارتباط شويكار مع المهندس بعدة أفلام سينمائية كوميدية مثل: «اعترافات زوج» مع يوسف وهبي، «هارب من الزواج» مع أبوبكر عزت، «أخطر رجل في العالم» مع سهير البابلي، إلا أنها قدمت عدة أدوار جادة ومميزة في أفلام «أدهم الشرقاوي» مع عبدالله غيث، «الشقيقان» مع عماد حمدي، «أمير الدهاء» مع نعيمة عاكف، «الكرنك» مع سعاد حسني.

وفي الدراما التليفزيونية كان للفنانة المصرية إسهامات كبيرة في عدة أعمال مثل «بين القصرين» مع محمود مرسي، «ترويض الشرسة» مع آثار الحكيم، «هوانم جاردن سيتي» مع ليلى فوزي، «امرأة من زمن الحب» مع سميرة أحمد، وكان آخرهم عام 2012 «سر علني» مع غادة عادل.

عدد التعليقات (1)

طارق السويسى

2013-03-07 00:02:23

الفنانة شويكار لها تاريخ فنى كبير و  لقد مرت بعدة مراحل فنية  فى السينما اولها  كانت فى  الادوار الدرامية البسيطة  مثل أدهم الشرقاوى و حبى الوحيد و غرام الاسياد ثم انتقلت لمرحلة الافلام الكوميدية  الهزلية مكونه ثنائى مع فؤاد المهندس مثل  العتبة جزاز و شنبو فى المصيدة و اعترافات زوج و سفاح النساء و انت اللى قتلت بابايا ومطاردة غرامية و اجازة غرام و  بعد الانفصال اتجهت  لادوار الاغراء مثل فيلم الكرنك و الجبان و الحب و دائرة الانتقام و درب الهوى و ارزاق يا دنيا و كان اخر فيلم لها هو فيلم كلمنى شكرا الذى كانت نشازا فيه و لم يكن الدور لائقا بها و اعتقد ان اجمل مسرحياتها هى مسرحية سيدتى الجميلة الذى برعت فى دورها فيه .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: