جولولي | توفيق الحكيم يتبرع لأم كلثوم.. شاهد
  • عبد الفتاح السيسي
  • بيرين سآت
  • غادة عبد الرازق
  • أحمد عز
  • هيفاء وهبي
  • زينة - فنانة مصرية
  • رامز جلال
  • عادل إمام
  • نسرين طافش
  • يحيى الفخراني
  • محمود عبد العزيز
  • يسرا

القاهرة - Gololy

«هو ليس بخيلًا وإنما يُحب أن يقال عنه ذلك فيخلق جوًا من المرح حوله» هكذا وصف عميد الأدب العربي طه حسين زميله الأديب توفيق الحكيم، فهو يراه فقيرًا لا يمتلك تدبير القليل الذي يملكه وإن كان يتظاهر دومًا بحسن التصرف.

إسماعيل الحكيم ابن الأديب الكبير كان موسيقارًا يجيد العزف على آلة موسيقية ضخمة، وذات يوم اقترض من والده مبلغًا كبيرًا من المال بعدما توسطت والدته لدى أبيه ولكن على شرط، أن يدفع إسماعيل عند نهاية كل شهر جزءًا من المال، وبالفعل اضطر الاثنان على الموافقة.

وأصبح الحكيم الأب يجلس عند نهاية كل شهر أمام غرفة ابنه وقد وضع منضدة سد بها الباب، وجلس يقرأ الصحف، ولا يبرح مكانه حتى أن يمد يده لابنه قائلًا: «أين المتفق عليه؟» قبل حتى أن يرد عليه تحية الصباح، ثم يضع إسماعيل يده في جيبه ويعطي لوالده لفافة بها المتفق عليه، فيضحك الوالد قائلًا: «اليوم براءة.. تستطيع أن تأكل وتشرب».

ويبرر ذلك الحكيم بقوله: «لقد علمته الأدب والصدق في المعاملة»، أما الابن فيؤكد: «بابا رجل طيب.. إنني فعلًا أعطيه اللفافة.. ويعطيها لأمي.. وأمي تعطيها لي.. وهذه اللفافة تدور بيننا منذ ثلاث سنوات. ولو نظر إليها لوجدها هي هي، ولكنه لا يفعل».

صورة أخرى نادرة يظهر فيها الحكيم وهو يتبرع لكوكب الشرق أم كلثوم بمبلغ من المال للمجهود الحربي، الذي اشترك فيه معظم الفنانين لإعادة تسليح الجيش المصري.. شاهد.

 

توفيق الحكيم

عدد التعليقات (1)

طارق السويسى

2013-03-21 09:25:39

هل تصدق ان الكاتب توفيق الحكيم مثل  ايضا فى فيلم سينمائى ؟؟....نعم حدث هذا بالفعل فى فيلم عصفور الشرق مع نور الشريف و سعاد حسنى فى دور من اسخف ادوارها و كان يتخيل احياء قصته الشهيرة يوميات نائب فى الارياف و قام باخرجه يوسف فرنسيس ....و لا أدرى كيف قبلت سعاد حسنى هذا الدور القصير  الذى ظهرت فيه كخرساء  و لم تنطق بكلمة واحدة طوال احداث الفيلم .. و يبدو انها كانت مرحلة تخبط مرت بها سعاد ....اما توفيق الحكيم فيبدو ان كتاباته قد اثرت عليه فلقد شطح بخياله و ألف كتابا باسم حديث مع الله اثار ضجة وقتها و لكنها لم تصل لضجة كتاب اولاد حارتنا لنجيب محفوظ و لا ادرى السبب  فى ذلك رغم جراءة الكتاب الشديده ؟؟  فلقد تخيل توفيق الحكيم انه يتحدث مع الله فيكلمه و يتناقش معه بل ويجادله .... و بالطبع تم مصادرة الكتاب و  تم منعه فى هدوء تام ....و لا املك الا ان اقول استغفرك ربى و اتوب اليك .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 5

أخبار الرئيسية:

-->