جولولي | قصة أول أجر حصل عليه «شيخ المعلقين» الكابتن لطيف
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أعطى شعبية لكرة القدم المصرية، التي ارتبطت مبارياتها بتعليق الكابتن محمد لطيف، أول من أدخل التعليق على كرة القدم بالتليفزيون، كما أنه لم يكن معلقًا فقط وإنما صاحب حدس فني استطاع أن يعطى للمباريات حسًا مشوقًا لا يُنسى.

الكابتن لطيف من مواليد 23 أكتوبر عام 1909 بمحافظة بني سويف، ضمه الكابتن حسين حجازي إلى فريق الزمالك عام 1920، ثم انضم للمنتخب المصري عام 1932 وشارك بعدها بعامين في بطولة كأس العالم بإيطاليا.

وقد احترف «شيخ المعلقين» في منتصف الثلاثينيات بنادي «رينجرز» الرياضي، أقوى الأندية الاسكتلندية وقتها، وهناك تلقن أول درس في التعليق التليفزيوني، وكان لذلك قصة طريفة.

لطيف منعته الإصابة من الاشتراك بإحدى المباريات، ووقتها كان حديث الصداقة مع لكبير ركس، الصحفي الإنجليزي بجريدة «الصنداي اكسبريس»، فجلس بجانبه يرقبه وهو يذيع المباراة ويصفها لعدد من المكفوفين الذين انفعلوا بشدة مع وصفه، ومنذ ذلك الحين وبدأ يفكر في التعليق والإذاعة.

وبعد أن اعتزل الكابتن لطيف الكرة عام 1945 أصبح حكمًا وحصل على الشارة الدولية وأدار العديد من المباريات الدولية، ولكن مع ذلك لم ينس عشقه للتعليق وفي عام 1948 طلبه الإذاعي على خليل لإذاعة تمارين الصباح على الهواء في السادسة صباحًا وكان المقابل 50 قرشًا للحلقة الواحدة.

أما أول مباراة يعلق عليها الكابتن لطيف فكانت بين منتخبي القاهرة والإسكندرية عام 1948، ومن ذلك الحين سار في مجال التعليق في الراديو مرورًا بإنشاء التليفزيون عام 1960 وظل كذلك حتى وافته المنية في 17 مارس عام 1990.

 



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 4

أخبار الرئيسية: