جولولي | أنور السادات ثأر لاغتيال يوسف السباعي بمعركة حربية في قبرص
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أصابع الاتهام أشارت إلى الرئيس الراحل محمد أنور السادات كمسئول مباشر عن اغتيال الأديب المصري يوسف السباعي في قبرص عام 1978؛ بعدما اصطحبه إلى إسرائيل لإلقاء خطاب في الكنيست.

ورغم ذلك فقد قرر السادات الثار لاغتيال السباعي، فاتخذ ردًا عنيفًا؛ فأرسل في اليوم التالي طائرة تُقل مجموعة من رجال الصاعقة المصرية إلى قبرص للقبض على الجُناة وتحرير 11 شخصًا من بينهم أربعة مصريين احتجزوهم كرهائن.

الرئيس المصري لم ينتظر إذنًا من السلطات القبرصية، وهو ما أغضب الرئيس القبرصي آنذاك، سيبروس كابرينو، وبسبب خطأ في التنسيق اشتبكت القوات المصرية مع قوات الحرس الرئاسي القبرصي في مطار لارنكا ودارت بينهم معركة استمرت قرابة الـ50 دقيقة، مما أسفر عن تدمير الطائرة العسكرية المصرية وقتل 15 من جنود الصاعقة المصريين وجرح على ما يزيد على 80 مصابًا من الطرفين وتم القبض على مَن تبقى من قوات الصاعقة.

وفي اليوم التالي لـ«معركة مطار لارنكا» تفاوض وزير الخارجية المصري آنذاك، الدكتور بطرس غالي، مع الرئيس القبرصي لاستعادة رجال الصاعقة المعتقلين والعودة بجثث الضحايا.

وبالفعل نجحت المفاوضات، ولكن فور تحرك الطائرة التي استقلها غالي ورجال الصاعقة المصريون بدقائق معدودة، أعلنت مصر قطع علاقاتها مع قبرص وسحب اعترافها بالرئيس القبرصي كابرينو واستدعاء بعثتها الدبلوماسية من نيقوسيا كما طالبت الحكومة القبرصية بسحب بعثتها الدبلوماسية من القاهرة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: