جولولي | أنوشكا لـGololy: أمضيت 4 سنوات خائفة.. و«نفسي مفتوحة» للمسرح
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - عاطف عبد اللطيف

4 سنوات غابت فيهم الفنانة أنوشكا عن الساحة الغنائية والفنية بشكل عام، ولهذا الغياب أسباب تكشفها في حوارها مع Gololy، وتتحدث أيضا عن الأعمال الغنائية المطروحة والتي تشهدها المرحلة الحالية، وأعمالها السينمائية والدرامية القادمة، وعودتها للمسرح وما الدور الذي تود القيام به بعد نجاح «سرايا عابدين». والمزيد تكشفه الفنانة ذات الظهور النادر في الإعلام.

ما تقييمك للأعمال الغنائية المطروحة والتي تشهدها المرحلة الحالية؟
منها الجيدة ومنها غير الجيدة وهذا سمة أي شيء في الحياة، وليس دوري أن أنتقد لأن ذلك عمل النقاد، والجمهور أيضا له رأي مهم في تقييم الأعمال الغنائية، وكل واحد من المطربين يقدم نفسه ولونه وفي كل وقت «بنلاقي ألبومات تهييس وألبومات جيدة وتتسمع».

ماذا عن أعمالك السينمائية والدرامية في الفترة المقبلة؟
حاليا بدأنا تصوير الجزء الثاني من «سرايا عابدين»، وعرض علي أعمال كثيرة، ولكنها تظل قيد الدراسة مني ليكون الاختيار منطقي لأني أدقق في اختياراتي ولا يصح أن أقدم لجمهوري «أي حاجة وخلاص»، وحاليا لم أمض عقد أي فيلم أو مسلسل ولن أعلن أي تفاصيل إلا بعد التوقيع.

هل سنشهد انطلاقة كبيرة لك في الفترة المقبلة نحو أعمال فنية؟
يظل الانتشار الفني بالنسبة لي مرهونا بنوع السيناريو والدور المعروض عليا لأني «مبعرفش» أؤدي أي دور إلا بعد دراسته، حتى أحس أني سأجد نفسي فيه، وبالتالي لن أقدم أي عمل دون دراسة مستفيضة.

ما الدور الذي تودين القيام به بعد نجاح «سرايا عابدين».. وماذا عن المسرح؟
تقديم أدوار جادة كطبيعة الأدوار التي اعتدت تقديمها ودائما تكون في نسق الأدوار الاجتماعية التي تناقش مشكلات المجتمع وترصد معاناته وتتعرض لقضايا المرأة بكل مناحيها، كما أتمنى العودة بقوة للمسرح في الفترة المقبلة لأن «نفسي بقت مفتوحة للشغل في الفترة دي»، خاصة أن الأجواء السياسية في ظل حكم المشير عبد الفتاح السيسي تشجع الفنان على الإبداع.

لماذا الغياب 4 سنوات كاملة عن إحياء الحفلات والغناء؟
المناخ كان في قمة السوء ولم يكن مشجعا على الإطلاق لإحياء الحفلات وحال البلد كان واقف، وكنت خائفة مثل غيري من الفنانين المترقبين لمستقبل الفن والغناء، وذلك كان أمرا طبيعيا، لأن الفنانين كانوا قلقين على مستقبل الإبداع، ولكن عاد التفاؤل مرة أخرى بعد 30 يونيو، وربنا يقدم ما فيه الخير الفترة القادمة.

ما توقعاتك لمستقبل الفن والإبداع في الفترة القادمة؟
الفترة الماضية شهدت انتعاشة كبيرة وسيكون هناك انتعاشة أكبر في الفترة القادمة سيلمسها كل الفنانين مع عودة شركات الإنتاج بالزخم المعهود والتشجع للإنتاج وضخ الأموال في السوق الإنتاجي، والدليل فيلم «الفيل الأزرق»، لأنه ليس من نوعية الأفلام التقليدية وحقق إيرادات عالية.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 7

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: