جولولي | إستيفان روستي يظهر في حفل تأبينه ويصيب الحضور بالذعر.. التفاصيل
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

شائعات الوفاة التي تطلق على الفنانين ليست وليدة هذه الأيام، ولكن نجوم الزمن الجميل عانوا منها، وتحول بعض هذه الشائعات إلى مواقف كوميديه، ومنها ما تعرض له الفنان الكوميدي إستيفان روستي.

روستي انطلقت شائعة وفاته عام 1964، عندما كان يزور أحد أقاربه، في الإسكندرية، مما دفع نقابة الممثلين، لإقامة حفل تأبين له بعد انتشار هذه الشائعة.

وخلال حفل التأبين دخل إستيفان روستي إلى مقر النقابة، مما أثار الرعب بين الحضور، وانطلقت ماري منيب، نجوى سالم، وسعاد حسين في إطلاق الزغاريد، فرحًا بوجوده على قيد الحياة، ولكن هذه الفرحة لم تدم طويلًا حيث توفى روستي بعد أسابيع قليلة في 26 مايو من نفس العام.



عدد التعليقات (2)

طارق السويسى

2014-11-17 12:58:55

السيرة الذاتية للفنان استيفان روستى :
========================
هو من أب نمساوى كان  يعمل سفيرا للنمسا فى القاهرة، وأم إيطالية عاشت فى مصر، وعندما ترك والده العمل السياسى، ورغب فى العودة إلى بلاده، رفضت الأم الرحيل معه، وقررت البقاء مع ابنها فى مصر، وحتى تهرب من محاولة والده لخطفه اختفت مع ابنها استيفان وهربت به إلى الإسكندرية وعاشا فى منطقة رأس التين والتى التحق استيفان بإحدى المدارس فيها.

وأثناء دراسته ظهرت موهبة التمثيل لديه حتى إنه عندما كان تلميذاً بمدرسة رأس التين الثانوية حذره المدرس من الاستمرار فى عمله ممثلا إلا أنه رفض بدعوى أنه لا يستطيع البعد عن التمثيل، وانتهى الأمر إلى فصله من المدرسة فتقدم إلى مصلحة البريد ليعمل «بوسطجى» وتم قبوله واستلم عمله، وقبل مضى ثمانية أيام على تعيينه جاء إلى مصلحة البريد تقرير من المدرسة الثانوية بأن استيفان يعمل ممثلا وقت أن كانت النظرة إلى التمثيل والفن محرمة لدى البعض ويعتبرها الناس من الأمور «المعيبة»، فما كان من مصلحة البريد إلا أن طردته، وعندما وجد استيفان نفسه بلا عمل وما يحصل عليه من التمثيل لا يكفيه هو ووالدته قرر السفر إلى إيطاليا بحثا عن عمل ولدراسة التمثيل هناك.
وفى إيطاليا أتاحت له الظروف أن يعمل مترجما، ومن خلال عمله التقى بكبار النجوم هناك وكان يتردد على المسرح الإيطالى وأتيحت له فرصة ممارسة السينما عمليا هناك، فعمل ممثلا ومساعدا فى الإخراج ومستشارا فنيا لشؤون وعادات وتقاليد الشرق العربى للشركات السينمائية الإيطالية التى تنتج أفلاما عن الشرق والمغرب العربى، بعد ذلك سافر استيفان إلى فرنسا وعمل فى السينما هناك ومن باريس سافر إلى فيينا ليشارك فى إحدى الروايات المسرحية.
وفى عام 1924 عاد استيفان إلى مصر، وأمام صعوبات الحياة تزوجت أمه فيما بعد من أحد الإيطاليين، فبدأت متاعب استيفان فقرر أن يهجر البيت واتجه إلى العمل المسرحى، حيث طلب مقابلة عزيز عيد ليمنحه فرصة، وفوجئ «عيد» صاحب الفرقة بشاب يقف أمامه ويجيد الفرنسية والإيطالية بطلاقة فقرر أن يلحقه بفرقته.
وانضم بعدها إلى فرقة نجيب الريحانى وقام بدور حاج بابا فى رواية «العشرة الطيبة» فى كازينو دى بارى الذى تحول فيما بعد إلى استديو مصر، ثم عمل بعد ذلك فى فرقة يوسف وهبى ووصل إلى القمة، كما قام بتعريب العديد من الروايات لفرقة يوسف وهبى والتى حققت نجاحا كبيرا فى ذلك الوقت.
أخرج استيفان مجموعة من الافلام منها ” ليلى ” و  «عنتر أفندى»، «الورشة»، «ابن البلد»، «أحلاهم»، «جمال ودلال»، كما كان لاستيفان فضلا عن التمثيل والإخراج موهبة التأليف ففى عام 1958 شارك مع زكى صالح فى تأليف فيلم «قاطع طريق» الذى مثله مع هدى سلطان ورشدى أباظة، كما شارك فى تأليف فيلم «لن أعترف» وكذلك فيلم «ابن ذوات».
قدم استيفان روستى طوال مشواره الفنى حوالى 380 فيلما سينمائيا من تمثيل وإخراج وتأليف، استطاع فيها أن يقدم أداء تمثيلياً فريداً من نوعه لم يقلد فيه أحدا ولم يتمكن أحد من تقليده، برز فى أدوار الشر والكوميديا حتى أصبح ألمع وأظرف أشرار السينما المصرية فقد ترك بصماته الواضحة ولمساته المتفردة .
رحل استيفان وهو لا يملك سوى 7 جنيهات بعد أن كان قادراً على انتزاع الضحكات من المشاهدين.

أحمد / لبنان

2014-11-18 12:01:43

يسلمو دياتك استاذ طارق أنا بحب هالفنان الله يرحمه

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 8

أخبار الرئيسية: