جولولي | كيف عاقب والد جيسي عبدو ابنته بعد رسوبها في المدرسة؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

اعترفت الفنانة اللبنانية جيسي عبدو أنها لم تكن تحب الدراسة والاختبارات، وكانت تفضل الجانب المهني والعملي، وكشفت عن عقاب مختلف عاقبها به والدها بعد معرفته رسوبها في أحد اختباراتها الدراسية.

جيسي استعادت ذكريات طفولتها قائلة: «أنا فتاة وحيدة ولي أخ أصغر مني سناً، كنت الفتاة البكر ومدللة كثيراً في عائلتي الكبيرة، بالإضافة إلى ذلك، كانت لي «شعبية» في المدرسة لأنني كنت أُضحك رفاقي على الدوام، وأُهمل في المقابل دراستي، فكل ما يهمني هو اللعب وممازحة الأصدقاء... وبتّ أسأل نفسي: لماذا أدرس وأنا محاطة باهتمام الجميع؟ وكنت خلال خروجي مع عائلتي، أرى أطفالاً يبيعون الحلوى في الشوارع، وكنت أتألم وأبكي وأتساءل مراراً أين أهلهم ولماذا هم مشرّدون في الطرقات؟ فكان والدي يوضح لي الأسباب... ولكنه عندما أدرك نقطة ضعفي حيال هؤلاء الأطفال، قال لي: إذا رسبت مجدداً في الدراسة سأضعك في الشارع لتبيعي الحلوى».

وتابعت: «لم أصدّقه في بادئ الأمر ورسبت في المدرسة، فذهب وأحضر لي صندوقاً مليئاً بالحلويات وأخذني إلى شارع الكسليك القريب من منزلنا، وكنت يومها صغيرة جداً في السن، تركني وراح يراقبني من بعيد، محاولاً بذلك أن يؤكد لي أنني لست أفضل من الأطفال المتسكعين، خصوصاً أنه سجّلني في أهم المدارس... فكانت فكرته «مهضومة»».

عقاب والد جيسي لم يحفزها على حب الدراسة والاجتهاد فيها، وهذا ما أوضحته-في حوارها مع مجلة لها-بقولها: «بطبعي أكره الدراسة والاختبارات، وأحب الحياة والعمل المهني، كنت أفكر في عمل لا يتطلب الاستيقاظ الباكر ولا الدراسة، فدخلت مجال التمثيل الذي يعتمد في أساسه على الاستيقاظ الباكر والدراسة الدقيقة للنصوص والأدوار».

 



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 9

أخبار الرئيسية: