جولولي | تفاصيل حرب الشتائم بين باسم يوسف والصحفي خالد صلاح
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

اشتعلت حرب الشتائم و”الردح” خلال الساعات الماضية بين الإعلامي المصري، باسم يوسف، ومواطنه خالد صلاح رئيس تحرير صحيفة “اليوم السابع” حيث هاجم باسم خالد صلاح ردا منه على مقال ساخر نشرته الصحيفة، وصف يوسف فيها بـ”أرملة هيلاري،” الأمر الذي وصل بأن يتصدر الموضوع “تويتر” لمرتين متتاليتين.

باسم يوسف نشر تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قال فيها: “طيب أنا فرد لوحدي ولا عندي مؤسسة ولا جرنال لا حتى برنامج و يادوبك حساب تويتر وصفحة فيس بوك.. لما الاقي جرنال معروف علاقاته بأجهزة الدولة ورئيس تحريرها الأمنجي جايب على الصفحة الاولى وفي داخل الجرنال صورتي مع صور ناس تانيين على اني من “أرامل هيلاري”، لا وكمان تاني يوم يعمل نفس الحركة؛ بس المرة دي يسخر الجرنال كله لمهاجمتي.. وبيتهمني اني اخدت ٧٠٠ الف دولار من حملة هيلاري كلينتون واني عملت برنامج في امريكا لحسابها، مش ده تشهير؟ مش دي اتهامات بالعمالة والخيانة وغيرها؟”.

الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف أحدث ضجّة لا مثيل لها على تويتر من خلال الهاشتاج المثير للجدل الذي أطلقه الذي تضمّن شتيمة صريحة لخالد صلاح #خالد_صلاح_…، وسرعان ما احتل المرتبة الرابعة على عالمياً بين الـ«ترندز».

القصة بدأت عندما نشرت «اليوم السابع» موضوعاً رئيسياً حول باسم يوسف بعنوان «باسم يوسف أرملة هيلاري كلينتون وهذا هو الدليل» موقّع من صلاح، تضمّن المقال قصصاً حول باسم زعم فيها صلاح أن يوسف يتقاضى أموالاً من المرشحة الديمقراطية للانتخابات الأمريكية هيلاري كلينتون»، وترافق مع عنوان فرعي: «الحقيقة المرّة يا باسم إنّك أرملة مدفوعة الأجر.. ما تنكرش».

خالد صلاح، نشر على حسابه على “تويتر”، تزامنا مع ذلك تغريدة تضجّ بالشتيمة والذكورية: «نحيب أرامل العدو، أنا ماليش فى الشتيمة ومابستخدمهاش، بس الحقيقة إن باسم يوسف أرملة لهيلاري كلينتون فعلا زعلان ليه اقرأ عدد بكرة وبعده للدليل».. لم تقف الأمور عند هذا الحد، إذ نشرت «اليوم السابع» بدورها صورة ساخرة ليوسف يظهر فيها بأنف طويل وأذنين كبيرتين، مع تعليق: «#باسم_أرملة_هيلاري.. لماذا تفقد توازنك يا باسم هكذا؟ ولماذا تبدو وكأنك مصاب بدوار البحر وركبك بتخبط فى بعضها؟».

الرد جاء سريعاً جداً، حيث لجأ مقدّم برنامج «البرنامج» سابقاً إلى الشتيمة المباشرة بشكل غير مسبوق عبر تغريدة قال فيها: «مبروك يا #خالد_صلاح_”....” من يوم 25 يناير الناس ما توحدتش على حاجة واحدة كده، يا موحد صفوفنا يا “....” إنت يا جامد».. ثم أتبعها بأخرى توجّه فيها إلى مالك الصحيفة رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، مطالباً إياه باستبدال خالد صلاح والبحث عن شخص آخر قائلا: «حد يوصل ده لأبو هشيمة: عزيزي أبو هشيمة؛ الـ”....” اللي عندك اتحرق، غيّره عشان شكلك وشكل جريدتك بقى وحش قوي، #خالد_صلاح_”....”.

وانقسم روّاد تويتر انقساماً حاداً بين معجب بالحملة الافتراضية التي أطلقها يوسف ضد خالد صلاح الذي وصفته الغالبية بأنّه من «رجال نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك»، وبين معارض للأسلوب «الرخيص والبذيئ» الذي يعتمده الإعلامي المصري الشهير.
«ليلة بكى فيها أرامل هيلاري كلينتون»؛ عنوان باليوم السابع كان كفيلًا بأن يشعل السوشيال ميديا، حيث وصفت الصحيفة باسم يوسف وعدد آخر من المعارضين للسلطة المصرية بـ«أرامل كلينتون» بعد خسارتها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وفوز ترامب، مما اعتبره البعض نصرة للدولة المصرية وهزيمة للتحالف الإخواني القطري الأمريكي الماسوني ضد مصر.

الصحيفة اتهمت باسم يوسف بتلقي الأموال من حملة هيلاري كلينتون، حيث كتبت: «دا أنت أرملة مقهورة ومتشحتفة عياط طول الليل، صحيح أنت لهفت مبلغ خرافي من وراء هذا البرنامج الأمريكاني السبوبة، بين 700 ألف إلى 800 ألف دولار بخلاف مصاريف الإنتاج، لكنك كنت تمني النفس بأن اللي جاي أحلى، وإن فوز هيلاري مضمون، وإنها هترجع تاني تقول لمصر والمصريين «الآن يعني الآن» لإعادة المقاطيع إلى الحكم ومعهم الطابور الخامس وطابور المنتفعين من أموال برامج الخارجية الأمريكية والسفارة!، وبعد ما راح الحلم بسقوط الحيزبون الديموقراطية،تبقى من أراملها ولا لأ يا باسم؟».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: