جولولي | مقتل شقيق زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون مسمومًا
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

كشف جهاز الاستخبارات الكوري الجنوبي، أن كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، قتل مسموما، بحسب ما ذكره تقرير إخباري.

“لي بيونج هو” مدير جهاز الاستخبارات الوطنية، قال إن كيم جونج نام، اغتيل بالسم في ماليزيا، مضيفا أن بيونجيانج حاولت اغتيال كيم جونج نام خلال الأعوام الخمسة الماضية، بحسب وكالة “يونهاب” للأنباء.

القائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي، هوانج كيو آهن، قال خلال اجتماع أمني: إنه في حال إثبات أن بيونجيانج مسئولة عن قتل كيم جونج نام، فإن ذلك سيظهر الطبيعة الوحشية وغير الإنسانية للنظام.

محطة تليفزيون تشوسون الكورية الجنوبية قالت: إن نام تعرض للاغتيال في المطار من قبل امرأتين مجهولتي الهوية باستخدام «إبر مسمومة» وإنهما لاذتا بالفرار بعد ذلك في سيارة أجرة.

وكالة “يونهاب” ذكرت أن عملاء من وكالة الاستخبارات الكورية الشمالية نفذوا عملية الاغتيال عن طريق استغلال ثغرة أمنية من قبل حراسه الشخصيين والشرطة الماليزية في المطار.

القضية تعد هي أبرز حادث قتل في ظل نظام حكم زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، منذ إعدام زوج عمته واسع النفوذ، جانج سونج ثايك، في ديسمبر عام 2013 .

وسائل الإعلام الكورية الجنوبية، ذكرت منذ فترة طويلة أن نزاع بين الأخين وتكهنت بأن الزعيم الكوري الشمالي قد يكون رغب في التخلص من منافسه، الذي قال إنه لم يسع قط إلى قنص السلطة لنفسه.

سلطات ماليزيا، أعلنت اعتقال سيدة ثانية يشتبه في أن تكون على صلة باغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون.. وبحسب ما نقلت “رويترز” فإن السيدة المعتقلة تحمل جواز سفر إندونيسي، وجرى التعرف عليها من خلال تسجيلات كاميرا المراقبة في مطار كوالالمبور.

الشرطة الماليزية، كانت قد اعتقلت، سيدة تحمل وثائق سفر فيتنامية، وقالت إنها تبحث عن بضعة مشتبه بهم أجانب غيرها يشتبه في صلتهم بالحادث.

نواب برلمانيون في كوريا الجنوبية، قالوا: إن وكالة المخابرات في بلادهم تشتبه في أن عميلتين من كوريا الشمالية اغتالتا الأخ غير الشقيق لزعيم يبونغ يانغ في ماليزيا.

مصادر في الحكومة الأمريكية رجحت أن يكون عملاء من كوريا الشمالية قد قتلوا كيم جونغ نام، الذي تعرض لهجوم في مطار كوالامبور الدولي، وتوفي في طريقه للمستشفى.

وأدلى النواب في كوريا الجنوبية بتصريحاتهم بعد أن بلغهم تقرير من وكالة المخابرات، يفيد بأن الوكالة تعتقد أن كيم جونغ نام تعرض للتسميم.. وأشاروا إلى أن وكالة المخابرات أبلغتهم أن زعيم كوريا الشمالية أصدر “أمرا دائما” باغتيال أخيه غير الشقيق وأن محاولة اغتيال فاشلة وقعت في 2012.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 2

أخبار الرئيسية: