جولولي | هل يرى الكفيف أحلاما؟.. هذه الدراسة تجيبك
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

كثير من العلماء يرجحون فكرة أن عقلك وعينيك يتحركان أثناء النوم، يأتي كردة فعل طبيعية للصور والصوت والمؤثرات الموجودة بأحلامك، مثلما يحدث في اليقظة تماماً حين تستجيب للمؤثرات من حولك.

العلماء اكدوا أن هناك خلايا عصبية موجودة في منطقة من الدماغ تسمى “الفص الصدغي الأوسط”، وهذه الخلايا تنشط عند رؤية صور أشخاص وأماكن متعارف عليها كبرج إيفل أو ممثل مشهور مثلاً.

الدكتور أتزهاك فرايد، بجامعة كاليفورنيا، عمل على دراسة لتوضيح الطريقة التي تعمل بها خلايا الدماغ للعقل النائم.. حيث قام بزراعة أقطاب كهربية بداخل أدمغة 19 شخصاً لتسجيل النشاطات الكهربية في هذه الخلايا، وكانت النتيجة هي حدوث زيادة مفاجئة بالنشاط في كل مرة عقب تحريك المرضى لأعينهم أثناء النوم.

الطبيب فسر الأمر بأنه قريباً للغاية لما يحدث أثناء اليقظة، مما جعله يرجح فكرة أن حركة العين أثناء النوم تعتبر بمثابة انعكاس لرؤيتنا لصور جديدة في الحلم فيما يعرف باسم “حركة العين السريعة”، وخاصة أن النشاط الدماغي أثناء حركة العين السريعة يشبه إلى حد كبير جداً النشاط الذي يحدث عند رؤية الإنسان لصور جديدة.

يوفيل نير، كبير محرري هذه الدراسة التي نشرتها مجلة Nature Communication، أكد أن هذه المنطقة من الدماغ تعتبر بمثابة جسر بين التعرف البصري والذكريات.. موضحا أن الأشخاص المكفوفون لا يرون صوراً في أحلامهم وإنما تكون أحلامهم عبارة عن أصوات وعواطف.. وكاستجابة لهذه المؤثرات فإن أعينهم أيضاً تتحرك أثناء النوم ويتأثرون بنفس الطريقة التي يتأثر بها الإنسان العادي بزيادة التحفيز في الخلايا العصبية عندهم في العين.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 2

أخبار الرئيسية: