جولولي | ابنة أحمد رمزي تحيي ذكرى ميلاده برسالة مؤثرة
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

أحيت باكينام رمزي، ابنة الفنان الراحل أحمد رمزي، ذكرى رحيله والتي وافقت يوم 23 مارس وذلك عبر صفحتها الشخصية بموقع «فيس بوك».

باكينام، وجهت رسالة مؤثرة لوالدها قالت فيها: «شكرا لأنك والدي وصديقي كنت وستظل أبدا كالعمود الفقري بالنسبة لي، شكرا لما علمته لي وأشكرك على حبك لي، أنت الآن في مكان أفضل وأنا واثقة من ذلك ولكن ساعدني لأكون شخصا أفضل، أتمني أن أكون دوما مليئة فخرك واعتزازك».

وأضافت في رسالة أخرى: «كل يوم أشتاق إليك أكثر، أرجو أن ترقد في فسيح الجنان».

يذكر أن الفنان أحمد رمزي، ولد في 23 مارس عام 1930، وتوفي في 28 سبتمبر 2012، بالساحل الشمالي، ولديه ابنتان هما باكينام، ونائلة، و وللد من ذوي الاحتياجات الخاصة  يدعى نواف، أنجبه من زوجته الأجنبية وتدعى نيكول.



عدد التعليقات (2)

طارق السويسى

2017-03-30 00:31:24

ابنة أحمد رمزي تكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة والدها  :
========================================
تحدثت باكينام ابنة النجم  الراحل أحمد رمزي عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة والدها، وكشفت عن أن خالد ابن النجم المصري الراحل صالح سليم كان يرافق أحمد رمزي عندما لفظت أنفاسه الأخيرة.
باكينام ابنة رمزي من السيدة عطية الدرمللي، زوجته الأولى قالت متحدثة عن الفنان الراحل: «استيقظ كعادته في السّاعة الثانية عشرة ظهراً.. وخرج من حجرة النوم متوجّها إلى الحمّام .. نادى على «عبد الله» الذي يرافقه منذ أكثر من 40 عاماً طالباً منه إعداد الإفطار، وهو عبارة عن جبن أبيض بدون ملح وخبز وكوب من اللبن، فهذه وجبته التي كان دائماً يتناولها في الصباح».
وتابعت: «عندما دخل الحمّام شعر بالدوران، فسقط على الأرض.. أحسّ خادمه بأنّ شيئاً ما وقع، فنادى عليه يا أستاذ رمزي.. ردّ عليه بصوت مخنوق «ألحقني يا عبدالله».. لم يستطع عبد الله أن يرفعه من على الأرض، فنادى جاره في الفيللا التي بجواره، وهي فيللا الراحل صالح سليم، صديق عمر والدي، ويسكن فيها دائماً، صيفاً وشتاءً، نجله الأكبر خالد سليم الذي سمع صوت الخادم، فجرى بسرعة».
«حبيبة عمره» كما كان يلقبها والدها أحمد رمزي أضافت: «كان عبدالله قد طلب الإسعاف، فرفع خالد والدي من على أرض الحمّام، وحاول أن يُجلسه على كنبة «الأنتريه»، فيما كان صوت بابا خافتاً للغاية، وقال له: «أنا مش قادر أتحرّك يا خالد»».
أما اللحظة التي شهدت لفظ أحمد رمزي لأنفاسه الأخيرة فروت باكينام تفاصيلها بقولها: «جاءت الإسعاف، وحملت والدي، وأثناء سيرها باتجاه مستشفى العلمين، كانت روح والدي قد صعدت إلى بارئها، وعندما وصل الجميع إلى المستشفى فشل الأطباء في إعادة الحياة إلى قلب والدي.. على الفور اتّصل خالد بـي، وأخبرني بالنبأ المشئوم، فأخبرت شقيقتي نائلة وأخي نوّاف وزوجة أبي نيكول التي تعيش في لندن.. ثمّ حضرت إلى المستشفى أنا ونائلة ونوّاف.. وبعد نصف ساعة من وفاته، انتشر الخبر، وعلم الجميع.. ومن هنا، اختفى خالد صالح سليم من الصورة نهائيّاً، وحضر الجنازة وهو يرتدي نظّارة شمسيّة»
=================================================================

وفاء

2017-04-03 14:14:32

رحمه الله تعالى وغفر له .. كان فنان محبوبا وله افلاما جميلة.
احسن الله خاتمتنا.

شكرا لك استاذ طارق على هذا التعليق.

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 1

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: