جولولي | ناشطة عارية من «فيمن» تهاجم مرشحة للرئاسة الفرنسية.. صور وفيديو
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

تعرضت مارين لوبان، مرشحة حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية، لموقف محرج خلال إلقائها خطابا في قاعة “زينت” الباريسية المخصصة للحفلات.

مارين بعد ربع ساعة من بدء الخطاب - الذي طغت عليه اللهجة المعادية للمهاجرين - صعدت ناشطة من اثنتين من منظمة “فيمن” إلى المنبر الذي كانت تخطب منه المرشحة، حاملة باقة زهور لترمي بها مارين لوبان قبل أن تنزع الجزء العلوي من ثيابها لتصبح عارية الصدر، وقبل أن ينقض عليها رجال الأمن سريعا ويخرجوها من الصالة.

المحتجة - التي تُدعى نورا وتنتمي إلى حركة “فيمن” والتي كانت تحمل باقةً من الورود - ركضت تجاه مارين لوبان وأكدت أنَّها تعرَّضت لاعتداءٍ عنيف من قِبَل أعضاء الفريق الأمني للمُرشَّحة اليمينية المُتطرِّفة للرئاسة الفرنسية.

حركة “فيمن” نشرت بعد ذلك بيانا للفتاة المحتجة على حساب الحركة الشخصي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وزعمت الفتاة أنَّها تعرَّضت للضرب في رأسها وجسدها حينما كانت فوق المنصة، ثُمَّ اصطُحِبت إلى خلف المنصة حيث ضُرِبَت في وجهها.

الفتاة قالت: اصطُحِبت إلى خلف المنصة وضربني أحد أعضاء الفريق الأمني في وجهي، وبعد ذلك وضعني على الأرض بينما كنتُ مُستلقيةً على بطني، وربط يدي بحبل.. وبعد ذلك، وصلت مجموعة من نحو 15 شخصاً وأخذوا هُويتي والتقطوا صوراً لصدري بينما كانوا ينعتونني بالعاهرة.. وبعد ذلك طلبوا الاتصال بالشرطة وأعادوا هُويتي وألقوا بي خارج المكان.

حركة “فيمن” تمثلها مجموعةً من المُحتجِّات النسويات، بدأت في أوكرانيا، غير أنَّ لديها الآن فروعاً في مختلف أنحاء العالم، وهُنَّ يحتججن ضد التمييز على أساس الجنس، ورُهاب المثلية الجنسية، وغيرها من القضايا السياسية عن طريق مهاجمة أهدافهن عاريات الصدور.. وتقول الحركة إنَّهن يذهبن عاريات الصدور من أجل محاربة النظام الأبوي الذي يتجلَّى في 3 مظاهر “الاستغلال الجنسي للمرأة، والديكتاتورية، والدين”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 7

أخبار الرئيسية: