جولولي | رد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على اتهامه بالمثلية
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أصبح الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، حديث العالم، بعد تسلمه مقاليد الحكم لرئاسة فرنسا، خلفا للرئيس السابق فرانسوا أولاند.

كثر الحديث خلال فترة الترشح الرئاسي والانتخابات والزخم السياسي، عن الفارق الكبير في العمر بين ماكرون وزوجته بريجيت التي تكبره بـ24 عاما، حيث أصبحا كانا حديث العالم في الآونة الأخيرة، ليس بسبب برنامجه السياسي، أو مواقفه من المرشحين المنافسين، إنما بسبب الفارق في السن بينه وبين سيدة قصر الإليزيه الجديدة.

ووفقا لما نشرته صحيفة “لو باريسيان” الفرنسية، فقد شكك البعض في متانة العلاقة بين ماكرون صاحب الـ 39 عاما، ومعلمته السابقة وزوجته الحالية بريجيت التي تبلغ من العمر 64 عاما، بل إن الشك طال ميوله الجنسية، فمنهم من قال إنه مثلي الجنس.

الصحيفة كشفت عن رد ماكرون على هؤلاء مفندا مزاعمهم، حيث لم يجد الرئيس الجديد مفرا من مواجهة هذا الكم من الشائعات الذي طال حياته الخاصة.. ورد على الجدل حول فارق السن بينه وبين زوجته قائلا: لو كنت أكبر من زوجتي بـ20 عاما، لم يكن أحد ليفكر ثانية واحدة في أني لا أستطيع أن أكون شريكها، ورأى أن كل هذا التشكيك في متانة هذه العلاقة يعود فقط إلى أنها هي التي تكبره سنا وليس هو.. إن كل هذا الزخم حول الموضوع يعود إلى كراهية البعض للنساء وتبني أفكار تقليدية عن المجتمع.

أما عن الاتهامات بالمثلية، فقال ماكرون: إن هناك حالة متفشية وهي كراهية المثليين، وكأن المثلية وصمة أو مرض.. ووصف الأشخاص الذين صدقوا هذه الشائعات بأنهم فقدوا إحساسهم بالواقع ولديهم مشكلة مع المثلية الجنسية.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 2

أخبار الرئيسية: