جولولي | «الملكة وخادمها».. فيلم يكشف خبايا وأسرار حياة القصور الملكية.. صور
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

من المنتظر أن يعرض فيلم روائي يحكي قصة العلاقة الخاصة، التي جمعت الملكة فيكتوريا، وخادمها الهندي عبد الكريم، خلال شهر سبتمبر المقبل.

ووفقا لصحيفة “تايمز” الإنجليزية، فإن قصة الفيلم تستند إلى مذكرات تاريخية وتكشف أسرارا جديدة، وستقوم ببطولته الممثلة المخضرمة، جودي لينش، سيخرج إلى صالات العرض الشهر المقبل.. كما يستند الفيلم إلى رواية للمؤلفة شراباني باسو بناء على مذكرات احتفظ بها عبد الكريم ونجت من التدمير بعد وفاة فيكتوريا عام 1901.

الصحيفة أضافت، يعتقد أن عبد الكريم وفكتوريا قد تبادلا رسائل عديدة، كان للمؤلفة فرصة نادرة للوصول إليها في الأرشيف الملكي، وتصف الملكة في رسائلها عبدالكريم بأنه “صديق حقيقي”، وذيلت خطاباتها بقبلات.. وفي رسالة تعود إلى عام 1894، نصحت فيكتوريا خادمها بضرورة أن تلزم زوجته الحذر في بعض أوقات الشهر خلال حملها، وعدم المشي في الطرق الوعرة.

المؤلفة شراباني باسون قالت: إن التفاصيل الحميمة التي كتبت عنها الملكة؛ تبين مدى قربها من عبد الكريم ومدى حرصها على مناقشة كل شيء معه.. مضيفة أن رصد حياته العاطفية مع زوجته والحرص على إعطائه نصائح واقتراحات بشأن الحمل والولادة منح فيكتوريا شعورا بالأمومة والوفاء.

المؤلفة سبق وأن أشارت إلى أنه على الرغم من عدم وجود اعتقاد بأن العلاقة بين الملكة وعبد الكريم اتخذت منحى جنسيا، لكن المشاعر بينهما كانت تنم عن نوع من الحب.

الصحيفة نقلت عن الممثلة جودي دينتش - التي تقوم بدور فكتوريا في الفيلم الجديد – قولها: إن فكتوريا التي أنجبت تسعة أطفال، كانت منفتحة على نحو استثنائي.. وكان عبد الكريم نُقل إلى إنجلترا خادماً عام 1887 ولكن فكتوريا قررت ترقيته في غضون عام إلى “معلم”.. وقالت باسو: إن الملكة فكتوريا كانت تحب أن يكون بجانبها رجال طوال القامة ولا أعتقد أن العلاقة كانت جنسية بأي معنى رغم وجود الحميمية فيها.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 2

أخبار الرئيسية: