جولولي | حب أمام الشاشة ومشاجرات في الكواليس.. أزمة نادية لطفي وعبد الحليم حافظ في «أبي فوق الشجرة» .. صور
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

 رغم علاقة الحب الرومانسية التي شهدها فيلم “أبي فوق الشجرة” آخر أفلام الراحل عبد الحليم حافظ مع بطلة الفيلم نادية لطفي إلا أن كواليس العمل شهدت خلافات حادة بينهما تكشفت تفاصيلها بعد عرض الفيلم بسنوات.

 الفنان سمير صبري الذي شارك في الفيلم كشف تفاصيل هذه الخلافات التي نشبت بين المخرج حسين كمال ومدير التصوير وحيد فريد من جهة، وبين عبد الحليم ونادية لطفي من جهة أخرى وكان سببها بعض تفاصيل العمل ووصلت إلى حد الشجار بين تلك الأطراف.

 نادية لطفي نفسها تحدثت في وقت سابق عن هذه الخلافات وقالت: “قد تشعر بالدهشة إذا قلت إننا كنا في حالة خصام دائم أثناء تصوير هذا الفيلم وكانت هناك خلافات على بعض التفاصيل في العمل ولم تكن علاقتنا على ما يرام، ولكن ذلك لم يظهر أبدا على الشاشة.. بل ظهر العكس.. علاقة حب ومودة تجمعنا.

 وأضافت: سرعان ما تصافت القلوب، لأن حليم كان عف اللسان فيه حياء يدهشك. يحمل طيبة ابن الريف وأصالته وصفاء قلبه، وفي الوقت نفسه لا تستطيع أن تخدعه بسهولة فلم يكن ساذجا، بل علمته الأيام تجارب عميقة جعلته يستوعب الحياة والبشر”.

 الفيلم كان عن قصة للأديب إحسان عبدالقدوس وتضمن باقة من أجل ما غنى عبد الحليم حافظ ومثل الفيلم نقطة الانطلاق للنجمة ميرفت أمين ولم يكن اللقاء الأول بين عبد الحليم ونادية حيث سبقه فيلم الخطايا.



عدد التعليقات (1)

طارق السويسى

2017-10-04 16:02:50

اسرار و حكايات عن  فيلم أبى فوق الشجرة :
===========================
قصة الفيلم  :
———————-
تذهب مجموعة من الطلاب الجامعيين إلى الإسكندرية لقضاء إجازة الصيف ... من  بين هؤلاء الطلاب  كان هناك  عادل
الذى يختلف مع حبيبته آمال أثناء جلسات السمر فى الإسكندرية..... فيقع عادل فى تجربة حب مع الراقصة فردوس الذى يذهب للحياة معها فى منزلها حيث يتردد على الشقة عشاقها الذين تبتزهم أمام عينى عادل.... تنقطع أخبار الابن عن أسرته فى القاهرة فيقرر والده البحث عنه والعودة به ..... يقع الأب فى نفس التجربة التى عاناها ابنه  و لكن مع صديقة  للراقصة فردوس  حيث يتم ابتزازه منها و  يقرر عادل إنقاذ أبيه من الورطة التى وقع فيها، لكن الأب يصده ويضربه فتعترف فردوس للأب بالحقيقة، ويعود عادل إلى شلته، وتلتئم الأمور.
حقائق عن الفيلم :
————————-

اول فيلم يعرض لمدة سنة فى دار العرض ويحقق نجاحا كبيرا لدرجة انهم سموا سينما ديانا والتى كان يعرض فيها الفيلم سينما ابى فوق الشجرة ...كان مرشح للدور التى ادته ميرفت امين الفنانة زيزى مصطفى ولكن لسفرها مع زوجها انسحبت وهناك من يقول ان نجلاء فتحى كانت  أيضا مرشحة للدور ولكنها مثلت فيلم اخر هو افراح اثناء الاعداد لفيلم ابى فوق الشجرة فالعندليب غضب  وسحب الدور منها واعطاه لميرفت امين التى رشحها له المصور وحيد فريد بعد ان شاهدها فى فيلمها الاول مع احمد مظهر الذى لم يكن قد عرض بعد  فمثلت الدور ونجحت نجاحا كبيرا وكان من اسباب شهرتها وانطلاقها لعالم النجومية اما هند رستم فيقال ايضا انها اعتذرت عن الدور لتشابه دورها فى الفيلم بفيلمها شفيقة القبطية و يقال لانها أرادت ان يسبق اسمها فى الافيش و التترات اسم عبد الحليم و لكنهم رفضوا ...و هناك معلومة اخرى ان شركة صوت الفن كانت رافضة  للمخرج حسين كمال لان افلامه التى اخرجها قبل هذا الفيلم فشلت جماهيريا مثل البوسطجى والمستحيل ولكنها نجحت عند النقاد ولكن العندليب اصر عليه وايضا اثناء تصوير  اغنية دقوا الشماسى رفض العندليب ان يرتدى المايوه لاثار العمليات الجراحية فى جسمه ولكن حسين كمال قال له ان هذه الاثار لن تظهر على الشاشة وفعلا لم تكن ظاهرة و بخصوص الصفعات التى تلقاها العنليب من عماد حمدى فقد كانت غير حقيقية كما قال عماد حمدى ونهاية الفيلم لم تكن كما ظهرت ولكنهم غيروها بعد ان سمع العندليب احد العمال فى الاستديو انه لم يعجبه هذه النهاية فلذلك غيروا النهاية و كان عماد حمدى رافضا للدور خوفا من ان يكرهه الجمهور كما فعلوا معه فى فيلم الخطايا ولكنهم اقنعوه وقام بالدور كوالد لعبد الحليم لثانى مرة .

*** كانت خطة العمل في الفيلم قد وضعت على اساس ان يتم تصوير كافة مشاهده في مصر، ولكن مفاجأة اخرى كانت تنتظر المخرج حسين كمال، وايضاً من عبد الحليم حافظ نفسه الذي جاء من يقول له :
اغنية “جانا الهوى” مش حلوة ؟
فقال حسين كمال:
ـ حلوة قوي، وافتكر انها ستكون من اجمل اغنيات الفيلم، وانا اعددت لها ديكورات رائعة.
وقال
عبد الحليم:
* مهما كانت الديكورات فهي ليست اجمل من الطبيعة؟
وتنبّه حسين
كمال، وقال:
ـ تقصد ايه؟
وضحك العندليب وهو يقول:
* ولا حاجة، بس انا عندي تصور لهذه الاغنية.. انا ارى ان نصوّرها في لبنان، بين هياكل بعلبك وشلالات
نبع العسل، واشجار فاريا، ومسابح بيروت، وبهذا نكون قد قدمنا جديداً في الفيلم،وخرجنا منه الى الطبيعة اكثر واكثر.
ولم يمانع حسين كمال في ان يتمّ تصوير الاغنية كما يريد العندليب، وخصوصاً بعد ان عمل حساب التكاليف فتبين له انها ستكون
عادية، لأن الذين سيسافرون الى لبنان هم اربعة اشخاص: عبد الحليم، نادية لطفي، المخرج والمصور، بالاضافة طبعاً الى مدير شركة “صوت الفن” مجدي العمروسي.

***  تقول نادية لطفي عن حليم وعن أحد مواقف الفيلم :
——————————————————————————
أعتبر عبدالحليم مثالاً للخلق والاصالة التي كان يتسم بها هذا الفنان والانسان  فقد كان شديد الحرص والامانة علي اسرار اصدقائه فهو كان كتوماً لاقصي درجة في الحفاظ علي أسرار من حوله......وتضيف نادية: أنني وجدت من خلال تعاملي معه أنه كريم لاقصي درجة مع كل من حوله ويحضرني ذكري خاصة في لقائي مع عبدالحليم في فيلم ابي فوق الشجرة  تحديدا في المشهد الأخير من الفيلم وهو يقوم بصفعي وفوجئت أن الضربة جاءت خلف اذني بجوار رقبتي وأصابتني بحالة من الاغماء وحاول كل فريق العمل ان يقوم بافاقتي وجلس عبدالحليم يبكي بجواري لأنه تسبب لي في  هذه المشكلة  دون أن يقصد وكان يقوم بتصوير هذا المشهد وتلك اللقطة المصور الكبير فاروق إبراهيم فلم أنسي هذا المشهد حتي الآن فحليم كان شديد الخوف علي.

==================================================================

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 2

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: