جولولي | تلعب التنس وتستعرض أنوثتها.. شمس البارودي في صور نادرة بالألوان من السبعينات
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

القاهرة - Gololy

 شمس البارودي واحدة من أشهر الفنانات اللاتي جسدن أدوار الإغراء في السينما المصرية خاصة في فترة السبعينات.

 قدمت شمس مجموعة كبيرة من الأفلام التي حملت شعار للكبار فقط ومنع أغلبها من العرض مثل فيلم “رحلة العمر” مع الفنان أحمد مظهر و”حمام الملاطيلي” للمخرج صلاح أبوسيف.

 من بين أفلامها الجريئة أيضا أفلام القطط السمان وامرأة سيئة السمعة مع محمود ياسين ويوسف شعبان وفيلم المجرم مع حسن يوسف ومحمد عوض.

 شمس البارودي تزوجت من الفنان حسن يوسف الذي شاركها بطولة العديد من الأعمال ثم قررا الاعتزال فجأة.



عدد التعليقات (2)

طارق السويسى

2017-10-15 13:24:45

الفنانة المعتزلة شمس البارودي : لا أصلح للتمثيل شكلا و موضوعا ....و إعتذرت عن عملى كمذيعة رغم المقابل المرتفع .
===================================================================
أكدت الفنانة المعتزلة شمس البارودي أنها لن تعود إلى التمثيل مرة أخرى حتى ولو كان في مسلسل ديني أو تاريخي لأنها كما تقول : لا تصلح للفن ولا تستطيع أن تمثل إلا نفسها التى بين جنبيها. واعترفت بأنها رفضت العمل كمذيعة بأجر مغر ، وقالت : إنها تقضي وقتها بين عبادتها وصلاتها وبين واجباتها كأم وزوجة وأن أمتع لحظات حياتها هي قراءة القرآن الكريم، وأشارت الحاجة شمس البارودى إلى أننا بتعاليم الإسلام يمكن أن نقدم فنا راقيا ينفع الناس ويطور المجتمع لأن الفن رسالة سامية، وقالت : إنها تأثرت بحنان وعطاء السيدة خديجة وحب وجمال السيدة عائشة رضي الله عنها. «اليوم» التقت بالحاجة شمس كما تحب أن تلقب .. وكان هذا الحوار:
دور الفن :
———————-
• ما الدور الذي يمكن أن يلعبه الفن في توجيه المفاهيم الصحيحة في هذه المرحلة الحرجة التى تعيشها مصر الآن؟
- دور الفن أن يرقى بالذوق العام وأن يرسخ قيم ومبادئ الدين والمجتمع، وأن ينهض بفكر وطموحات أطفالنا وشبابنا وليس من الفن أن نجسد أبشع وأحط صور في المجتمع تحت مسمى (الواقع) .. فلماذا لا نرتقي بمن هم في قاع كل سلوكيات حياتهم حتى ننتشلهم من القاع ويساعدوا أنفسهم ؟والفن رسالة يجب ألا تكون ممزقة أو ملطخة تنبعث منها روائح مقززة، فأنا كمسلمة أتمنى أن يسود فن لا يؤذي سمعي أو بصري أو يدغدغ مشاعري بأفكار شيطانية تساعد على انحراف النفوس الضعيفة وأعتقد أنه باستطاعتنا أن نرتقي بالذوق في الفن وفي كل شيء في الحياة تحت راية الالتزام الأخلاقي بتعاليم الدين الحنيف.

العدالة والحرية :
——————————-
• وكيف ترين تطور الأحداث بعد ثورة 25يناير ؟
- طوال أحداث 25 يناير وما قبلها أحاول أن أتذكر الأحداث على كثرتها أخرجتنا عن الهدف الذي كنا ندعو إليه من إصلاح اقتصادي وعدالة اجتماعية وحريات ثلاث مطالب أبلغونى بها أبنائي فكان حماسي يفوق طاقتي أيام ما كنا في الثانوية العامة نخرج بهتافات ضد إسرائيل ودعما لفلسطين، وهذا ما تمثله لي أحداث 25 يناير المطالبة بمجتمع كل فرد فيه يشعر بأدميته دون تطاول أو تنكيل أو بلطجة، مجتمع يسوده التراحم والتآخي والإيثار تحت مظلة العدالة والحرية.

الأمن والأمان :
——————————
• ما الذي يعجبك في التليفزيون حاليا ؟
- بصراحة حاليا أنا أبتعد بنفسي عن كل ما يجري من صراعات في كل القنوات وأحاول أن أحيا في سلام مع نفسي ومجتمعي وكتاب ربي وعبادته وأدعو في سجودي لكل مكروب أو مظلوم أن يكشف ربي الغمة عن الأمة ويرفع مقته وغضبه عنا ولا يؤاخذنا بذنوبنا أو بما فعل السفهاء منا، وأن يولي أمورنا خيارنا ولا يولي أمورنا شرارنا وأن يعين قواتنا المسلحة على حماية هذا البلد من كل سوء، وأن يعيد لنا الأمن والأمان برجال الشرطة.

لماذا الخوف ؟ :
——————————
• ما رأيك في مخاوف البعض من صعود بعض التيارات الإسلامية في الفترة المقبلة ؟
- مما نخاف ؟ هل أخاف على بلدي من دين الله؟.. ما هذا الهراء ؟؟..أليس كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم) هما أول من أسأل عنهما في قبري وأنا في لحدي وحدي؟ ألم نتعلم أن ديننا منهج حياة كتاب وسنة معاملات ؟ أسأل الله أن يهدينا، فالإسلام هو منهج الحياة الذي ارتضاه الله لنا حتى نسعد في الدنيا والآخرة إن شاء الله.

أحب الألقاب :
—————————-
• هل تحبين أن يطلق عليك لقب الحاجة شمس البارودي؟
- اسمي الحقيقي بالكامل شمس الملوك جميل البارودي وأحب الألقاب الحاجة أو أم محمود أو أم ناريمان أو أم عمر أو أم عبد الله أو حرم الحاج حسن يوسف ... وما شاء الله الألقاب المحبوبة لدي كثيرة وكلها أنادى بها.

مهنة صعبة :
—————————-
• ماذا لو عرض عليك دور في عمل فني ديني؟ وهل تقبلين تمثيله ما دام فيه فائدة للدين ؟
- أنا لا أصلح للتمثيل. لقد نسيت التمثيل وسأفشل فيه فشلا ذريعا وأنا لا أستطيع أن أمثل إلا نفسي التي بين جنبي التى سأسأل عنها يوم الحشر، والحقيقة مهنة التمثيل مهنة صعبة جدا وأنا لا أصلح لها، شكلا وموضوعا.
• وكيف ترين الهجوم على الفنانات المحجبات ؟
- للأسف الشديد هذا سلوك غير إسلامي والهجوم على الفنانات المحجبات أمر مرفوض شكلا وموضوعا. أليس من حرية الفنانات أن يلبسن الحجاب ؟ وهذا الهجوم غير مبرر إلا لحاجة في نفس البعض .. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

الزى الإسلامي :
————————————
• وهل هناك تعارض بين الفن والحجاب ؟
- التعارض ليس الزي، لكن كيف وعلام أحيا ؟ وهل عيني على دنيا سأتركها؟ أم على آخرة سأعمر فيها ؟ فهل نعمر دار الفناء .. ونخرب دار البقاء ؟ فعلى كل إنسانة أن تختار فالملتزمة بالزي الإسلامي لا يمكن أن تؤدي دورا فاسدا أو شريرا.

قدوة لنا :
——————-
• من الشخصية التي أثرت في حياتك بعد الاعتزال؟
- قبل وبعد الاعتزال أثرت في أمي فقد كانت صورة مجسدة لأم المؤمنين السيدة خديجة رضي الله عنها في حنانها وعطائها وجمال وحب أمنا عائشة بإيثارها وفطرتها وفطنتها. أمى رحمها الله (لطيفة محمد مختار ) كانت لنا جميعا.

الحب والرضا :
——————————
• وما المرحلة التي لا تنسيها في حياتها ؟
- لا أنسى عمري ما حييت حياتي في كنف أمي وأبي ومع اخوتي وأخي والحمد لله عشت طفولة سعيدة وجميلة ونشأت حتى تزوجت في أسرة يغمرها الحب والرضا والعطاء المتدفق وكان أبي وأمي متصالحين مع الله فأنعم الله عليهما بهداية أبنائهما السبعة. بفضل الله نحن أسرة كبيرة وصلتنا في مراحل عمرنا قوت أواصر حبنا لبعضنا البعض وأعانتنا على الوصول لحقيقة الحياة وهو قوله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون). وأجمل هذه المراحل طاعتنا وحبنا ببذل وخفض جناح الذل والرحمة لأبي وأمي، فقد كنا حتى بعد زواجنا وذهابنا لبيوتنا لا نلتقي بهما إلا وقبلنا أيديهما ووضعناها على جبهتنا، وهكذا نشأنا وهكذا علمنا أبناءنا، فعطاء الآباء لم يذهب سدى ، لكن قوبل ببر وحب واحترام وخفض جناح حتى جيراننا كانوا يحسدون أبي وأمي علينا.

مبالغ كبيرة :
—————————
• هل صحيح أنك وافقت على القيام بعمل مذيعة في برنامج ديني بإحدى القنوات الفضائية ؟
- رغم كثرة العروض التي عرضت علي من قبل المحطات الفضائية بالقيام بعمل (مذيعة) لكني اعتذرت بإصرار رغم شدة الحاحهم علي وعرض مبالغ مالية كبيرة.

وقت متميز :
—————————-
• وماذا عن الأمنيات التى تريد تحقيقها ؟
- أتمنى إعادة عرض المسلسل التليفزيوني الديني العارف بالله الإمام الأكبر الشيخ د. عبد الحليم محمود على شاشة التليفزيون وأن يعرض العمل في وقت متميز يشاهده جميع المشاهدين نظرا لأهمية شخصية هذا العالم الجليل باعتباره مثالا للصوفية الحقة البعيدة عن الافراط والتفريط وعن الغلو والتشدد. الصوفية المقيدة بكتاب الله تعالى والسنة المطهرة التي يؤثر فيها العبد محبة الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وسلم) ومن على ما عداها من متع الدنيا ونعميها، وأمنية حياتي افتتاح مسجد (الصدقة) لما يمثله من صرح ديني لأداء فروض الصلاة وإلقاء المحاضرات الدينية ليكون معلما تزهو به مدينة 6 أكتوبر بمنطقة إسكان الشباب ومنارة إسلامية يشع نورها على المكان.
====================================================================

وفاء

2017-10-19 15:04:56

شكرا للمعلومات أستاذ طارق ... شخصيه ملتزمه  وأراؤها  نيره .. بارك الله لها في كل حياتها وأسرتها .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: