جولولي | اغتصبها ثم قتلها.. تفاصيل حادث الدبلوماسية الإنجليزية في بيروت.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - هاني جميعي

عثرت السلطات اللبنانية، على سيدة تعمل في السفارة البريطانية بالعاصمة اللبنانية بيروت؛ مقتولة على جانب أحد الطرق.

شبكة “إيه بي سي” نقلت عن مسئول في الطب الشرعي اللبناني قوله: إن السلطات تحقق في السبب الحقيقي وراء وفاة المرأة، وعما إذا كانت تعرضت لاعتداء جنسي، مضيفا أنها تبلغ من العمر 30 عاما، وتم خنقها بحبل.

وسائل إعلام إنجليزية، أعلنت أن الدبلوماسية في سفارة إنجلترا ببيروت، تدعى ريبيكا ديكيس، قد تم قتلها، في حين أشارت صحيفة “ديلي ستار” اللبنانية إلى أنها تعرضت لاعتداء جنسي، واغتصبت وتم العثور على جثتها ملقاة على جانب الطريق السريع.

صحيفة “جارديان” الإنجليزية، ذكرت أن ريبيكا كانت مع أصدقاء في بيروت قبل مقتلها، وغادرت بار في وسط مدينة بيروت قبل أن تبتعد عن المكان بعدة أميال.

متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، قال: إن الوزارة لا تزال تجري اتصالات مع السلطات اللبنانية للوقوف على آخر التطورات بشأن الحادث.

ريبيكا ديكيس، خريجة جامعة مانشستر الإنجليزية، وعملت لدى الحكومة البريطانية منذ عام 2010، وشغلت منصب في فريق ليبيا بالخارجية البريطانية كمدير للسياسات، وعملت كمحلل أبحاث للعراق مع الوزارة، وعملت في لبنان بقسم التنمية الدولية منذ يناير 2017، وهي حاصلة على درجة الماجستير في الأمن الدولي والحوكمة العالمية، وعمت سابقا كمحلل أبحاث العراق مع وزارة الخارجية.

تقارير صحيفة كشفت أن ريبيكا كانت تستعد في نفس اليوم الذي اختفت فيه، للسفر إلى بلادها من أجل قضاء إجازة أعياد الميلاد “الكريسماس”.

بيان وزارة الخارجية البريطانية، جاء فيه: “لقد دمرنا فقدان ريبيكا الحبيبة، نحن نفعل كل ما في وسعنا لفهم ما حدث.. نطالب وسائل الإعلام باحترام خصوصية أسرتها في هذا الوقت الصعب للغاية.. وأعرب السفير البريطاني لدى لبنان هوجو شورتير عن حزنه العميق قائلا: إن السفارة بأكملها صدمت وحزنت بشدة من هذا الخبر.

اعترافات القاتل:
وسائل إعلام لبنانية، كشفت تفاصيل جديدة عن جريمة قتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، عقب إلقاء القبض على القاتل، الذي يدعى طارق حوشي، ويعمل سائق تاكسي لشركة “أوبر”.

القاتل اعترف بجريمته خلال التحقيقات، وقال: إنه أقلّ ريبيكا من منطقة “الجميزة” في وسط بيروت، بعد سهرة في النادي الليلي “ديمو” بصحبة أصدقائها وخرجت برفقة اثنتين من صديقاتها، قبل أن تصعد للتاكسي بمفردها وطلبت منه إيصالها لمنطقة الأشرفية، لكنه بعد أن لاحظ حالة التركيز الضعيفة لديها بفعل الكحول، انحرف بها إلى منطقة خلاء على “أوتوستراد المتن” السريع في محاولة لاغتصابها، بحسب قناة “أو تي في”.

القناة، ذكرت أن السائق حاول اغتصاب الدبلوماسية على جانب الطريق السريع في منطقة مقفرة في وقت متأخر من الليل، ثم أجهز عليها بخنقها بواسطة حبل رفيع، وبعد ذلك قام بإلقاء جثتها، ولاذ بالفرار.. وعثر على جثتها وحول رقبتها حبل، وتمكنت الجهات الأمنية من الوصول للقاتل بعد رصده بكاميرات المراقبة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 8

أخبار الرئيسية: