جولولي | بعد حديثها عن التحرش الجنسي.. مطالبات لأوبرا وينفري بالترشح لرئاسة أمريكا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

بعد حصولها على جائزة “سيسيل بي دوميل” الفخرية في الدورة الـ75 لحفل جولدن جلوب، وإلقائها خطابا مؤثرا تطرقت خلاله عن قضية التحرش الجنسي، أشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتغريدات التي تطالب الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بالترشح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020.

فقد دشن نشطاء مواقع التواصل هاشتاجات تحمل اسم : “أوبرا وينفري رئيسة”، و”أوبرا 2020”، وغيرها، إلا أن الإعلامية الأمريكية لم تدل بأي تصريحات عما إذا كانت تنوي الترشح بالفعل أم لا.

وكانت أوبرا قد قالت في خطابها، إنها في عام 1964، كانت طفلة صغيرة تشاهد حفل الأوسكار في دورته الـ36، وتتذكر أن هناك بضع كلمات صنعت تاريخًا بالنسبة لها، وهي: “الفائز هو سيدني بواتييه”، حيث أنه كان نظريا أول رجل من أصحاب البشرة السمراء تحتفي به هوليوود، في الوقت الذي كانت والدتها تعمل في تنظيف البيوت.

وأضافت: “وفي عام 1982، تسلم سيدني جائزة “سيسيل بي دوميل” الفخرية، وهي نفس الجائزة التي أحصل عليها الآن”، مشيرة إلى أنها تشعر بالفخر لكونها متواجدة بين رجال ونساء ألهموها ولعبوا دورًا في مسيرتها الفنية والعلمية.

وتطرقت أوبرا في خطابها، إلى موضوع التحرش الجنسي، حيث قالت: “ما أعلمه بالتأكيد أنّ قول الحقيقة هو الأداة الأكثر قوّة التي نمتلكها جميعاً، وأنا فخورة جداً وملهمة بجميع النساء اللواتي شعرن بالقوة الكافية وامتلكن القدرة الكافية للتحدث عن تجاربهنّ الشخصية ومشاركتها إلى العلن”.

وتابعت: “يتم الاحتفاء بكل منّا في هذه القاعة بسبب القصص التي نرويها، وهذا العام صرنا نحن القصة، لكن هذه القصة لا تحدث في عالم الفن والترفيه فقط، بل توجد في كل ثقافة وموقع جغرافي وعرق ودين وسياسة ومكان عمل. لذلك أود هذه الليلة أن أعرب عن امتناني لكل امرأة عانت وتحمّلت سنوات من الاساءة والاعتداء لأنها كأمي، كان لديها أطفال لإطعامهم وفواتير لدفعها وأحلام لتحقيقها”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: