جولولي | عبد الستار صبري يكشف دور «المايسترو» في تغيير مجرى حياته
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أكد النجم المصري عبد الستار صبري، لاعب منتخب مصر السابق، على أهمية دور رئيس النادي الأهلي، الراحل صالح سليم، في تغيير مجرى حياته الكروية.

لاعب منتخب مصر السابق، قال في تصريحات تليفزيونية له: إنه بدأ مسيرته الاحترافية في النمسا عن طريق عقد جلبه له الراحل صالح سليم، واحترف في العديد من الأندية الأوروبية وكان أبرزها باوك اليوناني وبنفيكا البرتغالي، وتوج مع منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية 1998.

صبري أضاف، بداية احترافي كانت في تيرول النمساوي، وكان صالح سليم وعدلي القيعي لهما دور في احترافي، عندما كنت لاعبا هاويا كان يجب أن أسافر وأعود للعب للأهلي، كنت أريد اللعب للأهلي، جلست مع صالح سليم ولم أكن مستوعب ما يحدث، وأبلغته بأنني أتمنى اللعب للأهلي وكانت رغبته كذلك، المفاوضات كانت في عام 1995 وكنت لاعبا هاويا، القيعي رفض فكرة رحيلي للسعودية وبالتالي ذهبت للنمسا.

نجم التسعينات تابع: بعد أيام وجدت رئيس النادي النمساوي ووكيل النادي في الأهلي مع صالح سليم لكتابة العقد، 6 أشهر لكي أعود للنادي الأهلي، واتفق على كل الإجراءات.. لعبت في النمسا عدد من المباريات الجيدة ووجدت رئيس النادي يتحدث معي من أجل الاستمرار لمدة موسمين، أبلغته بأن يتحدث مع صالح سليم أولا.. “المايسترو” بعدها سألني عن رغبتي، فقولت له أريد الاحتراف، ووجدته يتحدث مع رئيس النادي النمساوي وكأنه مدير أعمالي واتفق على كل الأمور.

عبد الستار اختتم قائلا: ذهبت بعد ذلك لأراو السويسري، استشرت أيضا صالح سليم، قالي لي إن الأهلي هو بيتي إذا أردت العودة في أي وقت وإنهاء تجربة الاحتراف.. ثم لعبت موسم، وذهبت بعد ذلك لباوك اليوناني، وأيضا من خلال حديثي مع صالح سليم وكان يوجهني، وأبلغته أيضا بمفاوضات بنفيكا.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 3

أخبار الرئيسية: