جولولي | ليونيل ميسي يغادر الملعب غاضبا.. ومارادونا ينقذه في غرفة الملابس
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أصبح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم فريق برشلونة الإسباني، أمهر اللاعبين الذين ينفذون تسديد الضربات الحرة باقتدار على مستوى العالم، نظرا للدقة والقوة وسرعة الكرة التي يتقنها خلال التصويب.

ميسي كان قد خطف الأنظار بعد الهدف المميز الأخير الذي سجله في شباك فريق أتلتيكو مدريد، خلال المباراة التي انتهت بفوز البرسا بهدف نظيف لحساب الجولة 27 من بطولة “الليجا” الإسبانية، وبفضل هذا الهدف ابتعد برشلونة بصدارة الدوري بفارق 8 نقاط عن أقرب منافسيه أتلتيكو.

صحيفة “ماركا” ذكرت أن ليونيل ميسي لم يكن بارعاً في تنفيذ الركلات الحرة في بداية مسيرته، لكنه تطور بشكل ملحوظ بعد عام 2009، وتحديداً بعد النصيحة التي تلقاها من أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا.

فيرنادو سيجنوريني، مدير اللياقة البدنية السابق للمنتخب الأرجنتيني، كشف عما قاله مارادونا لميسي عندما كان الأول مدرباً لمنتخب “التانجو” قبل نهائيات كأس العالم 2010.. وقال في تصريحات صحيفة: كنت أمشي باتجاه دييجو مارادونا، وفي نفس اللحظة كان ميسي يضع الكرة لكي يسدد.

وأضاف، سدد ميسي 3 ركلات وفشل فيها جميعاً، والتفت إلينا بنظرة إحباط، ثم اتجه لغرفة خلع الملابس، لكنني صرخت عليه وقلت له إن أفضل لاعب في العالم لا يمكنه ترك التدريب بهذه الطريقة.. ثم ذهب إليه مارادونا وتحدثا مع بعضهما البعض، وشعرت أن العالم يتوقف في هذه اللحظة، وضع مارادونا الكرة بمكان التسديد، ثم طالبه بألا يحرك قدمه بسرعة عندما يسدد الركلة الحرة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 3 + 6

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: