جولولي | كيت ميدلتون تكسر قواعد البروتوكول الملكي قبل وضع طفلها الثالث
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

تستعد كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، زوجة الأمير ويليام، لوضع طفلها الثالث الشهر المقبل، إلا أنه يبدو أن هناك مجموعة من القواعد الغريبة التي يجب عليها اتباعها كونها فرد من العائلة المالكة وفقاً للتقاليد.

العائلة المالكة لديها مجموعة من العادات التي تتبعها عند ولادة أي طفل، بما في ذلك، أول شخص يتم إبلاغه بالخبر.

أول هذه القواعد الملكية، يجب أن تكون الملكة أول من يعرف، حيث يجب إخبار الملكة اليزابيت بأن ولدًا ولد في العائلة المالكة قبل الإعلان عن الخبر ونشره للعامة، ويقال إن الأمير ويليام اتصل بجدته على هاتف عندما ولد الأمير جورج.

وعلى الرغم من أن هذا الإعلان كان دائماً يتم عبر مؤتمر خارج قصر باكنجهام، إلا أن كيت وويليام قد خرقا هذا “البروتوكول” وأعلنا عنه على حسابهما عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” عند ولادة الأمير جورج.

ويتم إعلام الجمهور ونقل الخبر إليهم عبر شخص موكل بهذه المهمة، وهكذا تم الإعلان عن ولادة كل من الأمير جورج والأميرة شارلوت، حيث تعود هذه العادة إلى عصور القرون الوسطى حيث كان الناس لا يتقنون القراءة والكتابة.

الولادات المنزلية تعد من أسس “البروتوكول”: كما هو الحال في التقليد الملكي، أنجبت الملكة جميع أطفالها في قصر باكنجهام، وكسرت الأميرة ديانا هذه القاعدة وأنجبت أبناءها الأمير هاري والأمير ويليام في مستشفى سانت ماري في لندن في جناح ليندو الخاص، وكانت كيت قد أنجبت أول طفلين لها في هذا المستشفى، لكن يُعتقد أنها ستلد طفلها الثالث في المنزل في قصر كنسينجتون.

الآباء ممنوعون من دخول غرفة الولادة: حيث تعتبر الولاده حدثاً مخصصاً للإناث فقط ولا يُسمح للآباء بالتواجد في غرفة الولادة.

ولا يُسمح للقابلات بالكشف عن أي معلومات عن الولادة، ويعتقد أن كيت ميدلتون كان لديها ثلاث قابلات معها خلال ولادة الأميرة تشارلوت.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: