جولولي | جانلويجي بوفون يرد على تورطه في هذه المشاجرة
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

رد النجم الأإيطالي المخضرن جانلويجي بوفون، قائد وحارس فريق يوفنتوس الإيطالي، بغضب على ما أثير حول تهجمه على زميله المدافع المغربي مهدي بن عطية، بعد خسارة الفريق أمام نابولي صفر-1 في الدوري الإيطالي.

بوفون البالغ من العمر 40 عاما، نفى ما يقال وأكد في حديث لتليفزيون النادي أنها شائعات مختلقة معتبرا أن مروجوها يحاولون زعزعة الأجواء داخل الفريق.. وقال: خلال أعوامي الـ17 في يوفنتوس، لا يوجد وجه أصابع الاتهام إلى شخص ما وإلقاء اللوم عليه وتحميله مسئولية الهزيمة، ما هو أكثر من ذلك، أنه طالما أنا قائد لهذا الفريق، فهذا الأمر لن يحدث أبدا.

الحارس أضاف: أعتذر لاضطراري إلى تناول هذا الموضوع لكن يتوجب عليّ القيام بذلك لمواجهة هذه الأخبار، إن لم تكن تشهيرا فهي كاذبة على أقل تقدير، أعتقد أنه من المهم التوضيح لحماية الفريق وبن عطية الذي أعتبره شابا رائعا.

كانت عدة صحف إيطالية كبرى مثل “لاجازيتا ديلو سبورت” و صحيفة “لاستامبا” قد كتبت أن غرفة ملابس لاعبي اليوفي شهد مشادات كلامية عنيفة خاصةً بين “الكابيتانو” بوفون واللاعب المغربي بن عطية الذي لم يتقبل الانتقادات التي وجهها بوفون لزملائه عن أنهم السبب في هذه الهزيمة لتهاونهم في اللعب وارتكاب أخطاء لا تغتفر، وهو الأمر الذي لم يتقبله بن عطية بعدما أحس أن الكلام موجه إليه، نظراً للخطأ القاتل الذي تسبب فيه وسمح بتسجيل الهدف الوحيد في المباراة والذي أعطى فوزاً لفريق نابولي وأعاد الصراع على لقب البطولة لبدايته.

وأضافت مصادر أن الجو العام داخل غرفة الملابس بين لاعبي اليوفي يعيش حالة من التكهرب، وأن اللاعبين الأرجنتيني ديبالا والإيطالي ماركيزيو منعا المدرب أليجري من دخول غرفة الملابس بعد انتهاء المباراة، وأن صوت المشادات الكلامية كان عاليا.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 1

أخبار الرئيسية: