جولولي | حبيبة العبدالله تنعي والدها الراحل بكلمات مؤثرة جدا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - سارة إبراهيم

نعت الإعلامية الكويتية حبيبة العبدالله والدها، الذي رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة، بكلمات مؤثرة جدا.

حبيبة كتبت، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”، بقولها: “أبي رحل صائماً.. على وضوء.. في ليلة فردية من العشر الأواخر من رمضان.. خانته قدمه يومها وفي لحظة وقع على وجهه الطاهر المكسو بالتجاعيد التي تحكي معاناة رجل حقيقي وأب رائع.. حتى يده هي الأُخرى خانتة ولم تحمي رأسه ووجهة.. كُسر فكه ومنخاره اللذين كنت أداعبهما وأنا طفلة بيدي الصغيرتين، وكان هو يتركني اقرصمها واضربهما واجرحهما بأظافري و يستقبلهما كعادتة بابتسامة الفريدة التي تُبدي كم كان وجهة بشوشاً يبعث في نفسي طمأنينة لم أختبرها مع أحد آخر في حياتي”.

وأضافت: “رحل أبي بسبب خيانة قدمة الكبيرة الذي لو رجع فيني الزمان لعشت تحتهما علني استطيع ان أرد لو القليل من حقه علينا.. رحل أبي بعد أن نزف مخه تماماً كما نزف قلبي ليلتها.. أبي كان أول وطن لي وأول مكان عشت فيه أول كلمة نطق بها لساني وأول رجل أسر قلبي ونظرت له عيني.. أبي كان أول حب في حياتي وأول بطل أبهرني وأول قدوة لي .. رحل أبي تاركاً في قلبي فراغ كبير وكسور لن تندمل وذكريات ستعيش وتعشش في قلبي ماحييت.. سأشتاق لكل شيء فيك يا أبي لقدمك الكبيرة ويداك الدافئتين وجلدك الناعم وعيونك الضيقة وابتسامتك التي لم تفارق وجهك يوماً حتى في أصعب المواقف، ورائحتك وشكل أسنانك وأظافرك ولون عينيك وبشرتك وصوت أنفاسك”.

وتابعت: “ستظل يا أبي دوماً بطلي وقدوتي في الصبر وتحمل الصعاب، في الأمانة والاخلاص والجد في العمل، في تحمل الشدائد من أجل ابنائك.. أعلم يا أبي جيداً أن الحياة قست عليك كثيراً وظلمتك وادعوا الله ان يعوضك عن كل ما عانيته فيها من أجل ابنائك.. لم تكن متعلم لكنك علمتنا جميعاً في أفضل المدارس والكليات..كنت معجبي الأول ومتابعي المخلص كنت بعد كل عمل لي تتصل وتعطيني رأيك وتشجعني.. كنت تحزن اذا اطلت الغياب عن الشاشة وتعاتبني ظناً أني فقدت حماستي”.

واختتمت كلامها، بقولها: “سأظل دائماً يا أبي قوية بك وسأحملك دائماً بين ضلوعي رجلاً جلداً أميناً مخلصاً وحتماً سأشتاق إلى لحظات لن تعيشها معي ومع أبنائي، ونجاحات وأفراح غير مكتملة برحيلك.. سألتقي بك يوماً يا أبي وأخبرك كم كان رحيلك موجعاً وقاسياً”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 8

أخبار الرئيسية: