جولولي | ماهر عصام بدأ بطلًا ومات مظلومًا.. ومفارقة غريبة ربطت بين رحيله ورحيل شقيقته .. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة_ سناء الطويلة

بدأ الفنان الراحل ماهر عصام، حياته الفنية من طفولته، وحقق شهرة واسعة بعدما خطف الأضواء بدوره في فيلم «فوزية البرجوازية»، والذي قدمه مع الفنانة إسعاد يونس، عام 1985، وكان هذا بمثابة انطلاقة فنية له في طفولته.

كما شارك ماهر عصام في فيلم «امرأة متمردة»، عام 1986، وكذلك فيلم «اليوم السادس» عام 1986 مع المخرج يوسف شاهين.

ماهر عصام، شارك بعدها الفنان عادل إمام في فيلم «النمر والأنثى»، عام 1987، وأدى بعدها فيلم «التعويذة»، مع الفنانة يسرا، والفنان محمود ياسين، وقدم بعده فيلم «الآخر»، عام 1999، و «الأبواب المغلقة»، عام 2000، و «سكوت حنصور»، في 2001.

كما شارك الفنان الراحل نور الشريف، والفنانة ميرفت أمين، في فيلم «أولى ثانوي»، وكان وقتها في سن الشباب، و ذلك عام 2001.

ماهر عصام، شارك أيضًا في فيلم «هي فوضى»، في عام 2007، و«صرخة نملة»، عام 2011، و«قلب الأسد»، عام 2013، وغيرها.

كما شارك في عدة مسلسلات تليفزيونية، ومن أهمها: «وجه القمر» 2000، «لدواعي أمنية» 2001، «قضية نسب»، 2006، «الملك فاروق» 2007، «عصابة بابا وماما» 2009، «فرقة ناجى عطالله» 2012، ومن آخر أعماله فيلم «آسفين يا ريس».

ماهر عصام رحل عن عالمنا صباح يوم الأحد 17 يونيو بعد إصابته بنزيف حاد في المخ ودخوله في غيبوبة تامة، ليرحل عن عالمنا بعدها عن عمر 38 عامًا.

ومن المفارقات الغريبة في وفاته أن شقيقته التي كانت تربطه بها علاقة قوية جدًا توفيت بنفس المرض بعد إصابتها بنزيف في المخ عام 2014، ورحلت والدته بعدها في 2016.

ويرى كثير من النقاد والمتابعين أن ماهر عصام ظلم من الوسط الفني بتجاهله رغم امتلاكه موهبة كبيرة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 1

أخبار الرئيسية: