جولولي | الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي في ملهى ليلي ويدق على الطبلة.. صور وفيديو
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ملهى ليليا أسسه أسطورة الموسيقى النيجيري، فيلا كوتي، ويشتهر بأنه مرتع للملذات تتمايل فيه راقصات بملابس مثيرة على أنغام موسيقى صاخبة وسط دخان الماريجوانا.

ووفقا لما نشرته وكالة أنباء “رويترز”، فقد وصل إيمانويل ماكرون إلى الملهى الشهير في مدينة لاجوس بعد ساعات من إجراء محادثات مع الرئيس محمد بخاري في العاصمة أبوجا أعقبها مؤتمر صحفي مشترك في مستهل زيارة مدتها يومان.

الرئيس الفرنسي بدأ رحلة جوية مدتها ساعة للانتقال إلى لاجوس لزيارة ملهى “نيو أفريكا شراين”.. وحل الملهى محل الموقع الأصلي الشهير الذي أسسه فيلا ثم احترق عام 1977.. ويدير الملهى كل من فيمي وسيون كوتي ابني الموسيقي الشهير واللذين يحرصان على مواصلة مسار أبيهما الموسيقي والثقافي.

ماكرون قال من على مسرح الملهى للحضور: فيلا لم يكن مجرد موسيقي.. بل كان سياسيا أراد إحداث تغيير في المجتمع.. لهذا إذا كانت عندي رسالة للشباب فستكون: “نعم.. السياسة مهمة.. نعم.. شاركوا”.

وجود الرئيس الفرنسي أشاع في المكان أجواء مختلفة عن المعتاد في المكان الشهير.. فاختفى مثلا دخان الماريجوانا وخلت المساحة الواقعة خارج الملهى من التجمع الشبابي المعتاد في ظل الوجود الأمني المكثف.
وفي الأمسية التي انطلقت فيها أغاني فيلا إلى جانب أغاني فنانين معاصرين وأقيم عرض للأزياء قال الرئيس الفرنسي للحضور إن نيجيريا ذات أهمية خاصة للثقافة الأفريقية، وإن فرنسا تنوي تنظيم موسم فعاليات بحيث تكون ”واجهة الثقافة الأفريقية في أوروبا“.

وحين سئل عن زياراته السابقة للملهى الشهير قال: ”\ليس بوسعي أن أبوح لكم بكل ما حدث عندما كنت آتي إلى ملهى “شراين”، لأن ما يحدث داخل شراين يظل داخل شراين، وتعني الكلمة بالإنجليزية المزار المقدس أو الضريح.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 4

أخبار الرئيسية: