جولولي | تقرير ينتقد أشهر فيلم هندي كلاسيكي «عمار أكبر أنتوني» ويؤكد: أول فيلم يُعطي إجازة للمخ
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

كتب - فتحي خلاف

في مقال طويل أفردته صحيفة thequint الهندية، انتقدت فيه الفيلم الهندي الشهير «عمار أكبر أنتوني» هذا الفيلم الذي يعد من كلاسيكيات السينما الهندية بالنسبة للهنود وغيرهم من محبي النجم الكبير أميتاب باتشان.
يقول التقرير إن الفرضية الأساسية للفيلم هي أن كل الأبناء الثلاثة - فينود خانا، أميتاب باتشان وريشي كابور - يكبرون كاتباع لثلاث ديانات مختلفة، الذين ينجحون في إعادة توحيد أسرهم. وتؤكد على أنه هذه هي النقطة الإيجابية الوحيدة في العمل السينمائي.
وجاء في التقرير أن الفيلم لا يملك أحدث مترابطة، حي السيناريو مهلهل ويفقد تسلسله بشكل منطقي عبر أحداث تمزج الواقع بالخيال وهو وهو يعطي اجازه للدماغ.
الدقائق الـ15 الأولى وبعد البداية، يطلق بران pran النار على صاحب العمل السابق، ويسرق سيارته دون الاستيلاء على المفاتيح، وتصاب زوجته بالعمى دون أي مؤشر على ذلك، ويسرق أمواله.
بالإضافة إلى ذلك، الفرضية الأساسية للفيلم هو أن الأبناء الثلاثة—فينود خانا، أميتاب باتتشان وريشي كابور—يكبرون كاتباع لثلاث ديانات مختلفة، والذين تمكنوا بعد ذلك من جمع شمل أسرتهم. وهي من الممكن أن تكون أكثر نقطة ايجابية في الفيلم
على الرغم من أن فينود خانا لم يكن عليه أن يفعل أي شيء لإظهار هندوسيته، إلا أن ريشي كابور غنى “قوالي”، وهي إحدى أشكال الموسيقى الدينية الصوفية، وأميتاب باتشان ارتدى صليبًا حول عنقه واستخدام كلمات مثل “هونغا” لإظهار مسيحيته.
ونجد مع تتابع الأحداث أن جميع الأشقاء الثلاثة تلتقي نيروبا روي (أمهم) في أثناء الفيلم، حيث يدعونها ماما بتحبب في حين لا يعرفون أنها في الواقع الأم البيولوجية. بالإضافة إلى مشهد وهم الثلاثة يتبرعون بالدم لها، لإنقاذ حياتها، في مشهد يبدو أن نادلًا قرر أن يلعب دور الطبيب.
بعد ذلك، ومع اقتراب الفيلم من نهايته، تتحد الأسرة وتهزم الأشرار بقوة الابناء الثلاثة - عمار، أكبر، أنتوني - ثم ينطلقون إلى غروب الشمس الجميل في بومباي.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 7

أخبار الرئيسية: