جولولي | خطيبة محمد رشاد تلمح بانتهاء أزمة ليلة الزفاف
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - سارة إبراهيم

ترددت أنباء عن إصابة الإعلامية مي حلمي بجلطة في القلب، بعد أن تم إلغاء حفل زفافها على خطيبها الفنان محمد رشاد بشكل مفاجئ قبل انعقاده بساعات قليلة.

مي خرجت عن صمتها لتكشف حقيقة حالتها الصحية، حيث كتبت، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”: “شكرا لكل الناس اللي بتحبنا والزملاء اللي اتطمنت عليا وسألت عني.. قبل أي حاجة أنا مجاليش جلطة الحمدلله، كان مجرد ضغط نفسي وانسداد في الشعب الهوائية بقالي كام يوم أكيد بسبب اللي حصل”.

وأضافت: “ودا وارد بين أي طرفين ومشاكل حياتنا الخاصة تخصنا لوحدنا وإحنا قادرين نحلها بكافة الطرق لأنها حياتنا إحنا.. وكشخصيات عامة محدش له يدخل ويتكلم ويحلل ويقول ضريبة الشهرة “لا” حياتنا الخاصة مش للشهرة”.

وألمحت بعودة المياه لمجاريها مع خطيبها، حيث قالت: “مش هطلب منكم غير الكلمة الطيبة، وياريت نتعلم من الأمثال اللي ليها حكمة “العروسة للعريس والجري للمتاعيس” في الآخر كل اللي داخل خارج البصلة وقشرتها عمركم شوفتو بصل من غير قشر؟ مش هينبكم غير أن كل اللي قال كلمة وحشة هتقعدله وهيبقالنا الحلو كله”.

وكان محمد رشاد قد وجه رسالة شديدة اللهجة إلى الإعلامية ريهام سعيد، بعد أن خصصت فقرة للحديث عنه وعن خطيبته مي حلمي في برنامجها “صبايا”، حيث قال: «الأستاذة الإعلامية الفاضلة، ريهام سعيد.. أولًا اسمي وحياتي الخاصة والعامة لا تعنيكي في شيء، ومسمحش إنك تصوريني في صورة الإنسان المستهتر بمشاعر الإنسانة اللي بحبها أو بينا شيء محترم».

وأضاف: «محصلش بينا نصيب لخلافات خاصة بينا قبل أي حد كائنا من كان، والقرار بخيره أو بشره عائد علينا أولًا وأخيرًا، قدر الله وما شاء فعل، إن لم يشأ لم يكن وإن شاء قد كان».

وتابع: «ثانيًا المصادر الموثوقة اللي قالتلك إن مي جالها جلطة في المخ، موصلتش لحضرتك إنها كانت معايا أثناء عرض الحلقة بتاعتك، بنحاول نوصل لحل يرضي أطراف الخلاف اللي حدث يوم زفافنا، ومكنش ولله الحمد عندها جلطة في المخ بعد الشر عنها، وعن أي شخص معتقدش هتوصلك لأن مصادرك يا أستاذة يا كبيرة ضعيفة».

واستطرد: «مي بالنسبة لي أكبر من كل الكلام الذي يقال، لان بيننا عشرة سنين، شوفنا فيها الحلو والوحش، ولو حضرتك يا أستاذة ريهام كلمة الكرامة لا تعنيلك بشيء فأنا كرامتي وكرامة أهلي تعنيلي جداً وتهمني بعيدًا عن كل المهاترات اللي تم نشرها قبل أيام».

وختم قائلاً: «أنا احتراماً مني للأيام والمشاعر اللي بيني ونين مي لم أتكلم، ولن أتكلم، لأن مي سواء كانت شريكتي في الحياة أو لا بنصيب وقدر الله بتعنيلي كثير جداً».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 2

أخبار الرئيسية: