جولولي | تفاصيل وصور نادرة ومؤلمة تسجل لحظة اغتيال قاهر العنصرية مارتن لوثر كينج قبل نصف قرن
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

 الزعيم الزنجي مارتن لوثر كينج هو واحد من أشهر المناضلين ضد التمييز العنصري في الولايات المتحدة الأمريكية ضد السود ذوي الأصول الأفريقية وقد حصل على جائزة نوبل للسلام وكان أصغر من يحصل عليها.

كان كينج المولود يوم 15 يناير عام 1929 يؤمن بالنضال السلمي ونبذ كل أشكال العنف وأسس حركة كان هدفها الحصول على الحقوق المدنية للأفارقة الأمريكيين وظل يناضل من أجل ذلك وكان ضحية لهذه القضية.

في يوم الرابع من أبريل عام 1968 وقف مارتن مرتديا بدلة سوداء في شرفة منزل يدعى “لوريان” في أتلانتيك جورجيا وكان المنزل يحوي فى طابقه الثاني ممرًّا خارجيًّا أشبه بشرفة تطل على الشارع وبينما كان يسند ذراعه على جدار تلك الشرفة سمع دوي إطلاق نار سقط بعده كينج والدماء تنفجر من عنقه.

أسرع مساعدوه لنجدته ومر وقت وجيز شغل بمحاولة إنعاشه.. لكن الأمر عمليًّا كان قد انتهى، لقد سقط زعيم حركة الاحتجاج المدني الأشهر فى التاريخ قتيلًا بينما شوهد رجل نحيل ذو بشرة شاحبة يركض فى الشارع، ببندقية أخفاها داخل قماش لفّه حولها، وما لبث أن ترك ما كان يحمله فى يده بعد أن أدرك أنه يعيق حركته، واستأنف ركضه ليفر بعدها إلى خارج البلدة ثم إلى لندن.

عملية اغتيال مارتن لوثر كينج اعتبرت واحدة من أشهر عمليات الاغتيال فى العالم، والتي تحدث عنها التاريخ، وسعى محللون إلى التعرف على خباياها وأسرارها، وما نتج عنها ففي نفس الليلة وعقب اغتيال كينج انفجرت غضبًا أعمال العنف فى كثير من مدن الولايات المتحدة الأمريكية.

فى يوم الأحد ٧ من أبريل، أي بعد ثلاثة أيام من مقتل كينج استُدعى الآلاف من رجال الحرس الوطني فى واشنطن، وفرض حظر التجوال واعتقل الألوف بعد نشوب مئات الحرائق.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: