جولولي | هل تثبت هذه الأغنية تورط مايكل جاكسون في فضائح الإعتداء على أطفال؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

ترجمة - Gololy

طرح نجم البوب الراحل مايكل جاكسون، أغنية حول الاعتداء الجنسي على الأطفال، سنة 2014، حيث لم يحظ الأمر، في وقتها بكثير من الاهتمام، لكن هذه الأغنية التي خرجت إلى العلن بعد وفاة المطرب الراحل، صارت اليوم محط جدل.

ووفقا لجريدة عالمية، فإن أغنية “Do You Know Where Your Children Are?” (هل تعلم أين هم أطفالك؟)، لم يجر طرحها خلال حياة المغني الأميركي، وتم الاحتفاظ بها لأعوام طويلة بعيدا عن أسماع الجمهور.

وتتحدث الأغنية التي كتبها النجم العالمي قبل وفاته في 2009، عن الحيل التي يلجأ إليها المعتدون جنسياً على الأطفال مثل إغرائهم  بشراء بعض الأغراض لأجل استدراجهم.

وكانت الأغنية، قد عادت مؤخرا، إلى الواجهة، حيث تساءل معلقون حول ما إذا كان المغني الشهير قد حكى في الأغنية عن أشياء خبرها عن قرب، لكنه لم يرغب في إخراج العمل إلى العلن. ورأى فيها البعض “دليلا بصوت نجم البوب” لإدانته في الاتهامات الموجهة له.

واستغرب آخرون أن يقدم فنان يتهم بالتورط في اعتداءات جنسية، على إنتاج عمل فني يسعى إلى توعية الناس بقضايا الأطفال وما يتعرضون له على أيدي الوحوش البشرية التي تنهش لحمهم وبراءتهم.

وتم طرح أغنية الاعتداء الجنسي إلى جانب عدد من الأغاني الأخرى، ولم تخرج هذه الأعمال الفنية بناءً على إذن من نجم البوب الراحل الذي أثار الجدل مؤخرا إثر صدور فيلم “الخروج من نيفرلاند”.

والجدير بالذكر أن الفيلم الوثائقي الجديد حول نجم البوب، يرتكز بالأساس على شهادات ويد روبسون وجيمس سيفتشاك اللذين تحدثا عن العنف الذي تعرضا له في طفولتهما من جانب المغني المعروف في مزرعة “Neverland”، أيضا شهادات طبيب المطرب الراحل، وخادمته، والتي جاءت ضد مايكل جاكسون.

وكان ويد روبسون وجيمس سيفتشاك، قد رفعا دعوى إلى المحكمة ضد جاكسون عام 2013، لكن المحكمة رفضتها لأسباب فنية. وتم العرض الأول للفيلم الجديد حول شذوذ مايكل جاكسون في يناير الماضي في مهرجان “ساندنس” للسينما المستقلة في الولايات المتحدة. ويوم الأحد الماضي تم عرضه الأول في بث شبكة “HBO” التلفزيونية الأمريكية.

من جانبها، تنفي عائلة جاكسون التهم المنسوبة وتقول إن الرجلين اللذين يصوران نفسيهما بمثابة ضحية في فيلم “الخروج من نيفرلاند” مجرد شخصين انتهازيين.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 1

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: