جولولي | مذكرة الدفاع عن شيرين عبدالوهاب تكشف سبب بطلان قرار منعها من الغناء.. مستندات
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

خضعت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، للتحقيق أمام لجنة نقابة المهن الموسيقية بحضور زوجها الفنان حسام حبيب، ومحاميها حسام لطفي، يوم 10 إبريل الماضي.

وتقدم المحامي، بمذكرة دفاع طويلة للجنة التي استمعت لأقوال شيرين عبدالوهاب في التهم المنسوبة إليها بالإساءة لمصر، والدعوة للتدخل الأجنبي.

وجاء في مذكرة الدفاع عن شيرين عبدالوهاب أن الشاكي المحامي سمير صبري، من أدعياء الشهرة ومنسوب إليه اتهام انه منتحل صفة علمية ليست له، ومن ثم من يستحل الألقاب العلمية يستحل الافتتات على الأبرياء بأن ينسب إليهم ما لم يقترفوه يومًا، فيما أكد أن الإعلامي الذي عرض التسجيل في حلقة برنامج والمرفق كدليل إدانة فلم يسأل من أين أتى بالتسجيل رغم أن الحفل لم يكن مسجلاً أو مذاعاً وهو دليل مطعون في مصدره وفي مضمونه لأن المقطع المتاح هو صنيعة برنامج مسيء لمصر.

وأضاف أنه من الواضح من التسجيل المتداول وجود كلام سابق منها تلته ضحكات مع الحضور ثم العبارة «يعني هنا أتكلم براحتي...في مصر ممكن يسجنوني»، والتي تلتها ضحكات مماثلة وهو ما يقطع بتعرض التسجيل لعملية مونتاج من أجل توظيفه في سياق مغاير.

واستعان محامي شيرين عبدالوهاب بأحكام البراءة التي حصلت عليها سابقاً في القضية التي أقيمت ضدها بعد تسريب مقطع فيديو لها من حفل الشارقة، حيث أكدت المحكمة في حيثيات حكمها أن القضاء المصري غير مختص بنظر الواقعة نظراً لأن العبارة صدرت منها على أرض غير مصرية.

وأكد لطفي في مذكرة الدفاع أن شيرين أصدرت أكثر من بيان إعلامي وأرفق صور منهم لتوضيح خلفيات وملابسات ما قالت حيث تم أرفاق 3 صور ضوئية للبيانات الثلاثة التي أصدرتهم.

ودفع المحامي شكلاً بغلق الباب أمام التحقيق لصدور قرار الإحالة للتحقيق من النقيب وليس من مجلس النقابة، بغض النظر عن الحرص على وقف الفنانة المشكو في حقها عن العمل، وهو مورد رزقها الوحيد، دون أساس من القانون.

وطالب بناءً على الدفاع السابق، ببطلان قرار الإحالة للتحقيق لصدوره من النقيب وليس مجلس النقابة، واحتياطياً بإلغاء قرار الوقف الصادر بحق شيرين لانطوائه على عقوبة سبقت التحقيق، “حال عدم وجود أساس قانوني له”، لاسيما أن الواقعة المنسوبة إليها غير مثبتة بالتحقيقات، بالإضافة إلى إلزام الشاكي بإثبات دعواه بتقديم تسجيل حفل مملكة البحرين لعرضه على لجنة فنية متخصصة لبيان ما إذ كان قد تعرض لعملية مونتاج من عدمه، مع التأكيد أن الحفل لم يكن مسجلاً أو مذاعاً.

كما طلب التصريح بعرض الدليل المتمثل في التسجيل «الممنتج» على هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات بالقرية الذكية باعتبارها جهة الخبرة الرسمية في مجالات المعلومات طبقاً لقانون التوقيع الالكتروني لبيان ما إذا كانت الاسطوانة التي قدمت باعتبارها دليلاً مزعوماً ضد شيرين قد تعرضت لعملية مونتاج من عدمه.

وعلى سبيل الاحتياط الكلي طلب محامي شيرين حفظ التحقيق لتلفيق الواقع.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 1

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: