جولولي | محمد صبحي يستعيد ذكرياته مع محمود المليجي ولماذا بكى في حضنه؟.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

استعاد الفنان المصري محمد صبحي ذكرياته مع الفنان الراحل محمود المليجي، وذلك عبر صفحته على موقع «فيس بوك».

محمد صبحي كتب قائلا: «موقف لا يمكن أنساه فى كواليس مسرحية (انتهى الدرس يا غبى)، كنت وقتها عايز أضيف جملة أو أضيف إفيه يضحك بس كنت محرج جداً من أستاذ محمود المليجى انى أزود فى كلامى وهو موجود فكنت بسكت».

الفنان المصري أضاف: «مرة دخل الأوضه عندى وقالى بعنف وبطريقته المعروفة، أنت بتكون عايز تقول حاجات وبتسكت ليه، كاتم اللى جوّاك ليه يا ابنى، إحنا ماشيين، إحنا دلوقتى موجودين عشانكم، أنت اللى لازم تطلع، قول اللى فى نفسك، بكيت وقتها وحضنته، لا يمكن أنكر أننا نتاج هذا الجيل العظيم».

ونشر الفنان المصري صورة له مع محمود المليجي أثناء حضوره العرض المسرحي، وحازت الصورة على إعجاب عدد كبير من جمهور صبحي.

محمود المليجي هو أحد عمالقة الفن برع في تقديم أدوار الشر واستطاع ان يضع له بصمة فارقة في تاريخ السينما رغم أنه لم يكن نجم أول، ورحل عام 1983 تاركا وراءه العديد من الأعمال الناجحة.

مسرحية «انتهى الدرس يا غبي» تم عرضها للمرة الأولى عام 1975، وهي بطولة محمد صبحي، هناء الشوربجي، توفيق الدقن، وأخرجها السيد راضي.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 1

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: