جولولي | أمل حجازي: شعرت بتأنيب الضمير قبل الاعتزال.. ولن أتبرأ من أعمال قبل الحجاب
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

شددت الفنانة اللبنانية أمل حجازي على عدم ندمها على اعتزال الفن، والاكتفاء بالأناشيد الدينية والاجتماعية، لافتة إلى أنها نادمة على عدم ترك الفن من قبل.

حجازي التي تكمل عامها الثاني على ارتداء الحجاب سبتمبر المقبل أكدت أنها باتت أكثر راحة، وقالت: «أشياء كثيرة اختلفت في حياتي نحو الأفضل، حتى الأشياء السيئة أنظر إليها بشكل إيجابي لأن الله أمرنا بالصبر، من يكن قريباً من الله يفرح بالسراء والضراء، وأنا اليوم أكثر راحة، لأن في الدين راحة نفسية للإنسان».

أمل أوضحت أنها اصبحت تتعامل مع الفن كرسالة، وتحاول من خلال أعمالها تقديم رسائل إنسانية واجتماعية ودينية، واعترفت أنها شعرت بتأنيب الضمير قبل اعتزال الفن بقولها: «في الفترة التي سبقت قرار الاعتزال، كنت أشعر بتأنيب الضمير. ولم أكن أفرح عندما كنت أطرح عملاً جديداً، بينما اليوم فإنني أتعامل مع الفن على أنه رسالة، وكل عمل جديد أقدمه أحاول أن أقدم من خلاله رسالة معينة، كما في أغنيتي الأخيرة عن الأم وسواها من أعمالي الأخرى، وأنا مستمرة بتقديم الفن الهادف».

وفي الوقت الذي اصبحت ترى فيه الوسط الفني غريب عنها تماماً، لم تطالب أو تحاول أمل بحذف أعمالها الفنية وصورها قبل ارتداء الحجاب، وبررت ذلك-في حوارها لمجلة سيدتي- قائلة: «لا يوجد لدي ما أخجل به، وأعمالي هي ملك لشركات الإنتاج، ولو بقيت، فإن هذا الأمر لا يهمني، أنا لا أؤمن بأن صوت المرأة عورة وإلا ما كنت غنيت وقدمت أناشيد وأغاني هادفة».

من ناحية أخرى، تستعد أمل حجازي لطرح نشيد ديني جديد، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته أغنيته الأخيرة «حجابك تاج» من كلمات الشاعرة سلمى رشيد، وألحان مصطفى شكري، وتوزيع حسام صعبي، والكليب من إخراج محمد دايخ.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: