جولولي | يوسف شعبان يهاجم محمد رمضان.. ويكشف تفاصيل دوره الشاذ في «حمام الملاطيلي»
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

علق الفنان المصري يوسف شعبان، على أعمال الفنان محمد رمضان، وأغانيه التي أطلقها مؤخرًا ووصف نفسه فيها بأنه رقم واحد.

يوسف شعبان، قال خلال حواره مع مجلة «زهرة الخليج»، إنه لا يمكن أن يشارك الفنان محمد رمضان في أي عمل فني، لأن الفنان الحقيقي لا يتطاول على زملائه ويحترم مشاهديه ويتمتع بمصداقية في ما يقدمه لجمهوره.

وأضاف، أن الفنان قديمًا عندما كان يشاهد فنانًا كبيرًا أقدم منه بسنة واحدة كان يقف له احترامًا وتقديرًا، فالفنان دون أخلاق لا يساوي شيئاً فما بالك لو تطاول على زملائه، مؤكدًا أن الفنان من الأساس لا يجوز أن يطلق على نفسه لقب رقم واحد.

وتابع: نحن كنا نقدر الجيل السابق مثل شكري سرحان وأحمد رمزي، ونكمل ما تركه لنا النجوم الذين سبقونا، ولا نبهدلهم من أجل الأموال.

وعن دور الرسام الشاذ جنسيًا الذي جسده في فيلم «حمام الملاطيلي»، قال يوسف شعبان، إن هذا الدور لن يموت على الإطلاق وسيظل حيًا ما بقيت السينما، لافتًا إلى أن هذا الدور كان صيحة تنبه الأسر العربية للاهتمام بأطفالها وعدم تركهم للخدم.

وأضاف: الدور مثّل لي نوعًا من الاستفزاز يتمثل في التساؤل: هل يقل الفنان المصري قدرة عن الفنان الغربي في أداء دور كهذا، خاصة أن كثيرًا من الممثلين العالميين أدوه، ونالوا عنه جوائز عالمية.. وسعدت جدًا عندما علمت أن المخرج يوسف شاهين درّس أدائي في هذا الدور للطلبة في معهد السينما.

كما كشف سرًا عن دور رجل المخابرات محسن ممتاز، والذي أداه في مسلسل «رأفت الهجان»، قائلًا: «رغم اعتزازي بهذا الدور إلا أنني فكرت في الاعتذار عن الاستمرار في المسلسل، وعدم المشاركة في الجزء الثاني منه، ولم أكن وحدي من فكر في ذلك، فقد شاركتني الفنانة يسرا وجهة النظر نفسها، ذلك لأن مؤلف العمل صالح مرسي، حوّل البطل إلى رجل كل همّه وحياته النساء والغراميات، وهذا أمر لم يعجبني؛ لأني اعتبرت أن فكرة العمل وطنية، ولكن صفوت الشريف الذي كان يشغل منصب وزير الإعلام وقتها، أقنعني بالاستمرار».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: