جولولي | زوجة اللاعب الهولندي الراحل فرناندو ريكسن تروي تفاصيل مؤثرة عن آخر أيامه.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

كشفت فيرونيكا زوجة لاعب كرة القدم الهولندي، فرناندو ريكسن، عن أيامه الأخيرة، بعدما قرر التوقف عن تلقي العلاج من مرض غير قابل للشفاء، وإنهاء حياته بـ “الموت الرحيم أو القتل الرحيم”.

ووفقا لـ”روسيا اليوم” نقلا عن Daily Record قالت فيرونيكا، في تصريحات  لها: أصر فرناندو على أن أغادر كان ذلك اختياره هذا هو آخر شيء أردته، فرناندو كان حب حياتي، أردت أن أكون إلى جانبه حتى النهاية، كنت سأعتني به لطالما كان بإمكاننا مواجهة المرض.

زوجة اللاعب أضافت حتى آخر حياتي، سأوبخ نفسي لموافقتي على عدم رؤيته في الأيام الأخيرة، أحترم اختياره، رغم أنه كان مؤلما للغاية، كنت أعرفه جيدا كان يجب أن أحترم هذا القرار.

وتابعت: كان يفهم مدى صعوبة الموقف من الناحية العاطفية بالنسبة لي ولابنته إيزابيلا.. إنها صغيرة جدا لترى كيف يموت والدها، كانت تطلب منه كل ثانية: (هل لي أن آتي إليك؟) لكنه كان يرفض دائما.

فيرونيكا قالت: ممرضته مثلت دعما حقيقيا لعائلتنا لقد كانت معه باستمرار تقريبا في العام الأخير، كتبت لها قبل أن أرافق إيزابيلا إلى المدرسة، فأجابت أن كل شيء على ما يرام، وأن فرناندو نائم وهادئ.

وأضافت: عدت إلى المنزل، وكنت أقوم بالأعمال المنزلية، وتلقيت مكالمة، وأخبروني أن زوجي لم يعد على قيد الحياة.. كل شيء كان أمرا متوقعا، ولكن من المستحيل تحضير كلمات عن الموت. لا أذكر ماذا حدث لاحقا في ذلك اليوم.

وكشفت عن مشاعرها ومن حولها بعد رحيل زوجها، قائلة: رد الفعل كان عاطفيا جدا، خاصة من قبل نادي رينجرز ومشجعيه. كان فرناندو سيشعر بالفخر جدا تجاه ردة فعل المشجعين. التقينا عندما كان يلعب مع فريق زينيت بطرسبورغ، لكن كان لفريق رينجرز مكانا خاصا في قلبه.. أعتقد أنه ليس من قبيل الصدفة أنه توفي بالقرب من الملعب.. سوف يتم ذكره دائما كلاعب لجلاسكو.

واختتمت حديثها قائلة: لا أعرف ماذا سأفعل من الصعب التحدث عن الخطط بعد يوم الأربعاء (25 سبتمبر يوم جنازة ريكسن).. كان فرناندو زوجي ويضع خططا مشتركة حتى أثناء مرضه.

فرناندو ريكسن توفي عن عمر ناهز 44 عاما، بعد صراع طويل مع مرض التصلب الجانبي الضموري، الذي لازمه منذ عام 2013.

وقرر ريكسن التوقف عن تلقي العلاج لوضع حد لمعاناته من مرض غير قابل للشفاء، والإقدام على “الموت الرحيم” الطوعي السلبي، وهو مصطلح يشير إلى إنهاء الحياة الميؤوس منها على نحو يخفف من الألم والمعاناة، ويسمح بذلك في بريطانيا.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 1

أخبار الرئيسية: