جولولي | السيرة الذاتية لـ: محمد صبحي
  • كمال الشناوي
  • مايا دياب
  • يونس شلبي
  • شمس البارودي
  • رشدي أباظة
  • كيم كاردشيان
  • أوزجي جوريل
  • مونيكا بيلوتشي
  • ريهام حجاج
  • ريم مصطفى
  • ياسمين صبري
  • محمود عبد العزيز

محمد صبحي

السيرة الذاتية

فنان مصري, اسمه بالكامل “محمد محمود محمد صبحي”، ولد يوم 3 مارس عام 1948م في منطقة أرض شريف بالقاهرة لأسرة متوسطة الحال، تخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف عام 1971م, مما أهله للعمل كمعيد بالمعهد ولكنه ترك التدريس في وقت لاحق.

“محمد صبحي” متزوج من “نيفين رامز” أحد أفراد أسرة رضا، ولديهم ابن يُدعي “كريم” يعمل مهندس حاسب آلي وابنه تُدعي “مريم” حاصلة علي بكالوريوس تجارة إنجليزي.

لم يكن عالم الفن والتمثيل يستهوي “صبحي” في صباه، بل كان يرى نفسه فقط كراقص باليه حيث كان يسحره عالم الموسيقى والباليه، إلا أن أدائه لشخصية “هاملت” في امتحان البكالوريوس بالمعهد التي قدمها ببراعة وإتقان شديدان أظهر امتلاكه لموهبة حقيقية في التمثيل.

في عام 1968م بدأ “محمد صبحي” العمل ككومبارس في العديد من المسرحيات أمام كبار مشاهير الفن أمثال “فؤاد المهندس” و”حسن يوسف” و”محمد عوض” و”محمد نجم”، علي الرغم من صغر الأدوار التي قام بها حيث لا يتعدى ظهوره على المسرح 5 دقائق إلا انه تمكن من الحصول على إعجاب المشاهدين والعاملين معه بموهبته التي لم يستطع أحد أن ينكرها عليه.

جاءت الفرصة الحقيقية للفنان “محمد صبحي” من خلال مسرحية” انتهى الدرس يا غبي” عام 1975م، والتي قدم بها أجمل أدواره مما أهله لاقتحام عالم السينما من خلال فيلم “الكرنك”، ثم توالت بعد ذلك أعماله المسرحية والسينمائية والتليفزيونية الهادفة والتي قدم معظمها مع توأمه الفني المؤلف “لينين الرملي”.

قام الفنان “صبحي” بالتعاون مع صديقه لينين الرملي بتأسيس فرقة “أستوديو 80” في عام 1980م، ونجح الثنائي “لينين” ككاتب و”صبحي” كممثل ومخرج في تقديم مجموعة من أنجح مسرحيات هذه الفترة، مما جعل البعض يرى فيهما امتدادًا للثنائي نجيب الريحاني وبديع خيري، ومن بين العروض التي قدماها “الجوكر”، “أنت حر”، “الهمجي”، “البغبغان”، “تخاريف”.

عُرف “صبحي” بالتمرد والإصرار والعزيمة، فبالرغم من الضغوط التي تعرض لها لتناوله السياسة في أعماله إلا أنه لم يسمح بالحجر علي فكره أو بتر إبداعه الفني طالما كان إبداعه مسئولاً وأمينًا، كما وصفه بعض المسرحيين بالقائد العسكري أو الدكتاتور الذي يعمل بدقة متناهية لدرجة يراها البعض مبالغًا فيها .

قد كًُتب اسم محمد صبحي في أشهر موسوعة عالمية “الموسوعة البريطانية جينيس” كأحسن ممثل قدم شخصية “هاملت” بأسلوب مميز ومن منظور عصري جديد، كما حصل على جائزة تقديراً لدوره في إثراء الدراما.

من أبرز أعماله: “أبناء الصمت” و”وبالوالدين إحسانا” و”أنكل زيزو حبيبي” و”العبقري خمسة” و”هنا القاهرة” و”فارس بلا جواد” و”رحلة المليون” و”عائلة ونيس” و”أنا و هؤلاء” و”عايش في الغيبوبة”.

عدد التعليقات (3)

nour salah

2013-12-04 14:37:40

اتمنى العمل مع أهم ممثل مصري صنع وابدع في المسرح بشكل تربوي اتمنى ان اقف على مسرحه حتى لو مثلت دور كرسي

سحر كمال محمد

2015-05-28 21:02:38

احترم منذ صغرى هذا الفنان اﻻنسان القدير الذى لو تواجد عشر اشخاص مثله فى حياتنا كان ميزان الحياه اتعدل عشت لمصر

على صلاح البنا

2015-06-21 17:34:40

الفنان محمد صبحى مخلص لشغله مخلص لاكبر شئ فى الدنيا اتمنى العمل مع أهم ممثل مصري صنع وابدع في المسرح بشكل تربوي اتمنى ان اقف على مسرحه حتى لو مثلت دور كومبرص

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 7

أخبار الرئيسية: