جولولي | السيرة الذاتية لـ: هيلاري كلينتون
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

هيلاري كلينتون

السيرة الذاتية

سياسية أمريكية، تشغل منصب وزيرة خارجية الولايات المتحدة منذ 20 يناير لعام 2009م، وهي بذلك الوزيرة رقم 67 في تاريخ وزارة الخارجية الأمريكية.

ولدت “هيلاري داين رودهام ألسويرث” يوم 26 أكتوبر عام 1947م في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي، وعندما بلغت الثالثة من عمرها انتقلت إلي ضواحي في بارك ريدج حيث كان والدها “هيو رودام ألسويرث” يدير مشروع تجاري في صناعة النسيج، بينما كانت والدتها “دوروثي إيما هويل” ربة منزل، ولديها اثنين من الأخوة الأصغر سناً هما “هيو – توني”.

حصلت “هيلاري” على شهادة في العلوم السياسية من جامعة ويلزلي عام 1969م، كما نالت درجة الدكتوراه في القانون من جامعة يايل عام 1973م، بالإضافة إلى دراستها في مركز الطفل خلال الفترة (1973/1974م)، وهي متزوجة منذ عام 1975م من الرئيس الأمريكي السابق “بيل كلينتون” ولديهم ابنه تُدعى “تشيلسى فيكتوريا”.

بدأت “هيلاري كلينتون” مزاولة النشاط السياسي وهي لا تزال في الثالثة عشر من عمرها حيث شاركت في الحملة الانتخابية للجمهوريين عام 1960م، كما قادت النشاط الطلابي خلال دراستها الجامعية كجمهورية، إلا أنها تحولت تدريجياً إلى الليبرالية بعد لقائها بمارتن لوثر كينغ عام 1962م، فتركت الجمهوريين وشاركت في الدعاية للمرشح الرئاسي الديمقراطي “جور ماكجوفيرن” عام 1971م.

كما بدأت “كلينتون” حياتها المهنية عام 1971م كمحامية بمكتب المحاميين والكر تروهافت وبورنشتاين المشهورين بالدفاع على النشطاء الشيوعيين، وكانت عضو بالفريق القانوني الذي شكلته اللجنة القضائية بمجلس النواب أثناء إجراءات إقالة الرئيس “ريتشارد نيكسون” على خلفية فضيحة ووترغيت عام 1974م.

إلى جانب المحاماة تولت “هيلاري كلينتون” عدة مهام أخرى أبرزها التدريس بكلية الحقوق بأركانساس وتقديم الاستشارة لصندوق للدفاع عن الأطفال في كامبريدج وعضوية مجلس مؤسسة الاستشارات القانونية في عهد الرئيس جيمي كارتر، كما عملت لفترة كمستشار قانوني بالكونجرس، وجاءت مرتين ضمن قائمة 100 محامي الأكثر نفوذا في الولايات المتحدة.

تألقت هيلاري في عالم السياسة وأصبحت نجم سياسي صاعد قبل وصولها إلى البيت الأبيض عام 1993م كسيدة أولى للولايات المتحدة بوصول زوجها بيل كلينتون إلى الرئاسة، وهو ما أكده “كلينتون” الذي اعتبر أن أميركا عندما اختارته رئيساً لها اختارت معه رئيسة ثانية هي “هيلاري” التي تصفها الأوساط الإعلامية بأنها تلعب دوراً مؤثراً في السياسة الأميركية.

من أبرز المواقف السياسية لوزيرة الخارجية الأمريكية هو معارضتها لحرب فيتنام ورفضها للتدخل الأمريكي في أفغانستان، كما رفضت غزو العراق وخلال ولايتها الثانية في مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك دعمت حملة إجبار الرئيس بوش على إعلان خطط للانسحاب من العراق.

في عام 2008م كانت “هيلاري كلينتون” أحد أبرز المرشحين الديمقراطيين لانتخابات الرئاسة الأمريكية، لكنها أعلنت انسحابها أمام “باراك أوباما” عقب منافسات حامية إلا أن الرئيس الأمريكي المنتخب أعلن عن تعيينها وزير للخارجية في الإدارة الأمريكية الجديدة بداية من 20 يناير 2009م.

عدد التعليقات (1)

سهراب بثينه

2017-03-26 10:13:27

تعبتو ابو ابوي

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 4

أخبار الرئيسية: