جولولي | السيرة الذاتية لـ: وائل كفوري
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

وائل كفوري

السيرة الذاتية

مطرب لبناني، اسمه بالكامل “ميشيل ايميل كفوري”، ولد يوم 15 سبتمبر عام 1974م في مدينة زحلة بلبنان لأب يُدعي “ايميل كفوري” وأم تُدعي “هدى شربل” ترجع أصولهم إلي طائفة الروم الملكيين الكاثوليك، ولديه ثلاثة أشقاء هما “ريما – ميرنا - ميلاد”، تخرج من كلية روح القدس بجامعة الكسليك، هو متزوج من “أنجيلا بشارة” ولديه ابنه تُدعي “ميشال”.

ورث “كفوري” حب الفن والموسيقي وتعلم أداء المواويل من والده الذي برع في ذلك المجال، كما قام بدعم من أساتذته الذين اكتشفوا موهبته بالمشاركة في كافه الحفلات المدرسة، وكانت عائلته وخاصةً والدته أكثر من شجعه ودفعه لخوض المجال الفني، فلم يحلم “وائل” بأكثر من أن يصبح فناناً أو على الأقل مدرس موسيقى.

في عام 1992م شارك “وائل كفوري” في برنامج المسابقات الغنائي “أستوديو الفن” على قناة LBC، واستطاع من خلال موهبته أن يحصل علي الميدالية الذهبية، بالإضافة إلي تكريم من لجنة التحكيم التي أذهل حكامها وعلى رأسهم الفنان “روميو لحود” الذي أشاد بقدراته الصوتية.

أطلق الفنان “وائل كفوري” أول شريط غنائي له عام 1994م من إنتاج شركة ميوزيك بوكس تحت عنوان “شافوها وصارو يقولوا”، واشتهرت أغاني الألبوم بسرعة كبيرة خاصةً أغنيته الأولى (ما وعدتك بنجوم الليل) التي لا تزال تطلب وتغنى حتى الآن في كافة أنحاء الوطن العربي.

جاءت بعد ذلك فكرة الدويتو الغنائي لأغنية “مين حبيبي أنا” مع الفنانة “نوال الزغبي” لتُزيد من شهرة ونجومية “كفوري” حيث حقق الدويتو نجاح لا مثيل له بتلك الفترة على الرغم من ظهور عدد كبير من الدويتوهات لفنانين آخرين في وقت لاحق.

برزت نجومية وائل بصورة كبيرة وشكّل ظاهرة في ذلك الوقت جعلت رئيس الجمهورية وقتها “الياس الهراوي” يتكلم عن تميّزه، ومن أبرز ألبوماته: “ميت فيكي” - “بعد السنتين” – “مملكتي السعيدة” – “رايح عالجيش” - “شباك الحب” – “حكاية عاشق” – “سألوني” – “شو رأيك” – “عمري كله” – “قرب ليي” – “بيحـن” -  “بحبك أنا كتير” - “لو حبنا غلطة”.

نال الفنان “وائل كفوري” خلال مشواره الفني على العديد من الجوائز حيث حصل علي جائزة “الموريكس” كأفضل مطرب لبناني عام 2000م، وجائزة أفضل أغنية رومانسية من إذاعة صوت الغد عام 2003م، وجائزة الأسد الذهبي من مهرجان القاهرة في مصر والاسطوانة البلاتينية عن البوم “قرب ليي” عام 2004م.

خاض “وائل كفوري” تجربة العمل السينمائي مرة واحدة من خلال فيلم “بحر النجوم” كأول تجربة سينمائية له حيث قام بأداء شخصيته الحقيقية كفنان، وبالرغم من إعرابه عن سعادته بهذه المشاركة إلا أنه أعلن عن عدم رغبته في خوض تلك التجربة مرة أخرى خصوصاً الأدوار الاستعراضية.

عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 3 + 3

أخبار الرئيسية: