• عبد الفتاح السيسي
  • بيرين سآت
  • غادة عبد الرازق
  • مونيكا بيلوتشي
  • أحمد عز
  • حمدين صباحي
  • هيفاء وهبي
  • فرح زينب عبدالله
  • كيفانج تاتليتوج
  • زينة - فنانة مصرية
  • أرنولد شوارزينيجر
  • محمد مرسي

لميس الحديدي

السيرة الذاتية

إعلامية وصحفية مصرية، من أسرة إعلامية فهي متزوجة من الإعلامي عمرو أديب ولها منه ابنا واحدا يسمى نور الدين، بالإضافة إلى أن والدها عبد الحميد الحديدي وعمها حسن الحديدي من كبار مذيعي الإذاعة المصرية، وابنة عمها هي المذيعة هالة الحديدي.

اختارت لميس الحديدي الصحافة عندما التحقت بالجامعة، وكان مشروع تخرجها هو فيلم تسجيلي بعنوان “عمالة الأطفال”، ثم قامت بعمل ماجستير في الصحافة التليفزيونية وكان موضوعه عن الأخبار التليفزيونية.

قدمت الحديدي العديد من البرامج التلفزيونية منها برنامج بعنوان “اتكلم” على القناة الأولى المصرية والفضائية المصرية على التلفزيون المصري، وبرنامج بعنوان “مانع وممنوع” عام 2007م، وبرنامج بعنوان “الاختيار الصعب” عام 2008م، وبرنامج بعنوان “فيش وتشبيه” عام 2009م.

كما قدمت أيضاُ برنامج بعنوان “من قلب مصر”على قناة النيل لايف المصرية والذي تم إيقافه في مارس 2011م في أعقاب أحداث ثورة 25 يناير، وبعد ذلك عملت في قناة سي بى سى الفضائية التي قدمت من خلالها برنامج بعنوان “نصف الحقيقة”، وبرنامج “هنا العاصمة”.

تولت لميس عدد من المناصب المتميزة منها منصب رئيس التحرير التنفيذي لجريدة العالم اليوم التي تهتم بالقضايا الاقتصادية، كما لديها العديد من المقالات في جريدة المصري اليوم.

عدد التعليقات (4)

عااااااااااشقة للبابا هانى شاكر

2012-02-18 01:46:29

لميس الحديدى دى كانت اقرب اصدقاء زوجة جما مبارك وانا مبحبهاش لائنها منافقة وجريئة

سيد إبراهيم محجوب

2013-12-31 13:34:47

سعادة الفريق عبد الفتاح السيسي ، السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كما تعلم سيادة الفريق فإن مصر تمر بفترة حرجة سياسية وإقتصادية وإجتماعياً وأمنية ، وقد تفسر هكذا أمور بفشل الدولة أو سقوطها لا سمح الله خاصة ونحن نتابع يوماً المواقف المتأرجحة والغير واضحة والغير صادقة من بعض دول الغرب خاصة أمريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنس...ا وبعض الدول العربية والإقليمية مثل تركيا وإيران وقطر ولاشك أن مثل هذه الإشارات السالبة من تلك الدول نحو الأوضاع في مصر الحبيبة بالإضافة إلى قناة الخنزيرة الحقيرة وفناة الحوار وبعض القنوات الإسلاموية الإرهابية التي تعكس صورة غير حقيقة للإعلام الخارجي ، فإنها لا بد من سعادتكم تحمل المسؤلوية كاملة وإنقاذ مصر من هذا المأزق المؤقت (( بإذن الله) والشعب والمصري كلفكم بتطهير الوطن من الإرهاب الداخلي والخارجي والشعب بعد الله سبحانه وتعالى معتمد إعتماداً كلياً على شهامة وصدق ونزاهة وإيمان رجل إسمه عبد الفتاح السيسي متثلاً في قوات الشعب المسلحة ورمزاً لخير أجناد الأرض ، عزيزي الفريق تعلم جيداً أن الخيانة هي الإنسحاب من أنقاذ الوطن والشعب كما إنسحب الخائن البرادعي في وقت يموج به الوطن تحت إرهاب الإخوان الشياطين وكما تخاذل بعض النخب الفاشلة ، والشعب أخي الفريق لا يرى منقذ لمصر غير شخصكم الكريم ولن يتخيل الشعب يوماً أن يخونه عبد الفتاح السيسي وينسحب من الساحة ويتركه شعبه ووطنه لكلاب الإرهاب من الإخوان وحزب الله وحماس والقاعدة ومليشيات بيت المقدس وغيرها من المنظمات الإرهبية الدولية والإقليمية والمحلية التي تريد أن تجعل من مصر لا سمح الله دولة مفككة . لا تنسى سيادة الفريق أن الشعب المصري أجبر الزعيم الراحل عبد الناصر للعودة إلى سدة الحكم وتحمل المسؤولية الكاملة لإنقاذ مصر بعد النكسة المؤلمة في 67 وذلك حباً ووفاً وثقة في الزعيم الذي لا يترك شعبه ووطنه للإداء المتربصين به في الداخل والخارج . إن الزعيم الذي يغيب عن الساحة ويتأخر في الظهور على المنابر يفقد شعبيته رويداً رويداً حتى ينساه الشعب ، وهذا لعمري ما لا أتمناه لكم سيادة الفريق ، إن الجيش المصري وقف إلى جانب الشعب في ثورة يناير بإرادته أما في ثورة 30 يونيو 2012م فقد أجبر الشعب (( أكرر أجبر الشعب جيشه أن يقف معه) ولم يكن هناك بد للجيش إلا أن يتجاوب مع إرادة الشعب الذي هو منه وإليه ، ونعلم جميعاً أنك أنقذت حتى الإخوان من غضب الشعب فلو ترك الشعب دون تدخل الجيش في 30 يونيو لقضى جموع الشعب على سلة الإخوان المجرمين في بضع أيام ولكن كانت الضحايا ستقدر بمئات الآلاف والحمد لله الذي ألهم جيشكم للتدخل وإنقاذ الموقف كما نحمد الله تعالى عز وجل أن منح فرصة للإخوان الشياطين أن يحكموا مصر لمدة عام كاملة كانت كافية لكشف حقيقته لكافة فئات الشعب المصري البطل والشعب الذي صوت لمرسي العياط هو نفس الشعب الذي قام بعزله . إن مصر في حاجة ماسة لإعادة الأمن بها وتحريرها من الإرهاب وإعادة الحياة لطبيعتها وتطمين الشعب بأنه خلفه وأمامه جيش يحميه وشرطة تسهر على أمنها ، إنك ترشحك للرئاسة أخي الفريق هو ضمان عودة الطمأنية للشعب وضمان حفاظ مصر من الإنزلاف في هاوية العراق وليبيا وتونس واليمن وسوريا ، ولا يمكن أن تسمح معاليكم بتكرار تلك الكوارث في مصر المحروسة بإذن الله ، لقد طلبت سيادة الفريق من الشعب أن ينزل في الشارع ويفوضكم بمحاربة الإرهاب ، وقد فعل وقد فعلتم أيضاً بتوفيق من الله تعالى زوجل ونجحتم في التصدي للإرهابيين في سينا وفي داخل القاهرة ولكن كما ترى أخي الفريق فأن مصر في حاجة ماسة إلى وقوفكم وقبولكم المناشدة الشعبية الواسعة للترشح لقيادة البلاد في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها مصر ، فالشعب لا يثق في النخب السياسية المرتعشة والجبانة والتي لا يهمها غير الجلوس على الكرسى حتى إن كان على أشلاء الشعب الذي وصفته يوماً بأنه لايجد من يعطف عليه ، إنك أخي الفريق إن لم تستجب على أمر الشعب وتترشح للرئاسة فقد توصف بالخيانة والخزلان في ترك الشعب لمصيره المجهول في ظل التفجيرات والحرائق والقتل اليومي لرجال الشرطة والجيش والمواطن (((((( اليتيـــــــــــــــــــــــــــــــــم))) الذي يخاف أن يرسل إبنه للدارسة أو للتسوق أو حتى للعمل خوفاً من إختلال الأمن ، وأنا أناشدك في الله والوطن أن تمتثل لأمر الشعب وتترشح للرئاسة حتى ولو لفترة رئاسية واحدة أربع أو خمس سنوات لتنظيف البلاد من الإرهابيين وإعادة الأمن والطمأنينة للشعب الذي يستهال أكثر من ذلك . فالوضع فعلاً في حاجة إلى رجل بمواضفات عبد الفتاح السيسي ليضرب بيد من حديد كل من تشول له نفسه المساس بأمن البلاد والعبادة ، وأنت أعلم العالمين بأن عبد الناصر مات وهو يحاب الإخوان الإرهابيين وسادات قتل بأيادي الإخوان الآثمة بعد أن فتح لهم السجون وأعادهم للحياة السياسية لمواجهةاليسار باليمين المتطرف فكانت النتيجة أن دفع حياته ثمناً لذلك الخطأ الجسيم وحسنى مبارك حتى تنحيحه كان يتعامل مع الإخوان المجرمين بمسك العصاية من النصف ومحاولته شرائهم بالمقاعد البرلمانية والأموال وفي النهاية قام الإخوان بقتل مئات من الشعب المصري في 25 يناير وفي موقعة ماسميت بموقعة الجمل في 28 يناير ليتحمل مبارك كل تلك الجرائم البشعة التي نجح الإخوان في نسبها لمبارك ، أما الآن فالدول على عبد الفتاح السيسي شخصياً في التصدي للإخوان وإنقاذ البلاد والعباد وأنت أخي الفريق على قدر ثقة الشعب بك ومنحك الله حب الشعب وشخصية كاريزمية قل أن توجد في شخص آخر وأنت كما سميناك من قبل ((( عبد الناصر 2 )) . وإلا فسوف تندم إذا تخاذلت وإنسحبت من الساحة السياسية و (((( السيادية)))) والله على ما أقول شهيد .مشاهدة المزيد.

محموج عبدالة

2014-01-07 01:24:21

السوال تافة

لميس الحد يدي

2014-01-07 01:25:23

اة الجمال دة انا مزة

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 9
Get our toolbar!

أخبار الرئيسية: