جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

جورج إسحق: نمت داخل مسجد منعاً لهدمه

الثلاثاء 15 نوفمبر 2011 | 05:40 مساءً
442
جورج إسحق: نمت داخل مسجد منعاً لهدمه

أعرب الناشط السياسي جورج إسحق عن استيائه من أحداث ماسبيرو الأخيرة، والتي اتهمه المجلس العسكري فيها بالتحريض على العنف قائلاً "إننا قضينا يوماً بائساً للغاية على مصر والمصريين، لكن يجب علينا تجاوزها، ولا يحق إلقاء تهم جزافية مثلما كان يحدث في النظام السابق".

مؤسس حركة كفاية قال مدافعاً عن نفسه "لا أقبل من يلصقني بتهم تنفيذ أجندات خارجية أو التحريض على العنف.. وطول عمرنا منذ أسسنا حركة كفاية لم ندع للعنف في المظاهرات، وأوضح موقفه قائلاً "عندما قلت إنني سأقطع يد من يعتدي على الجسد المصري لم أقصد قبطياً، ولكن أقصد المصريين".

إسحق ذكر دليل على موقفه المعارض للعنف وإشعال الفتنه الطائفية بأنه رفض هدم أجهزة الدولة المسجد العباسي الأثري في بورسعيد، ولذلك دخل للنوم في المسجد حتى لا يتم هدمه، مبرراً ذلك بأن المسجد تراث مصري ملك للمصريين جميعاً.

عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان أرجع أحداث ماسبيرو إلى الانفلات الأمني، وانتشار الأسلحة غير معروفة المصدر، مؤكدا أنه يجب أن يُلام الأمن في اشتعال هذه الأحداث وليس الأقباط أو المتظاهرين، كما طلب الانتظار لما تكشف عنه لجنة تقصى الحقائق، وليس إلقاء التهم جزافياً.