جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

فيلم جديد عن قصة حب الأميرة ديانا و"مستر بديع"

الخميس 17 نوفمبر 2011 | 12:11 صباحاً
754
فيلم جديد عن قصة حب الأميرة ديانا و"مستر بديع"

على الرغم من شهرة العلاقة العاطفية التي جمعت بين أميرة ويلز الراحلة ديانا و صديقها دودي الفايد ابن الملياردير المصري محمد الفايد، إلا أن الكثير منا لا يعرف تفاصيل العلاقة الغرامية السرية التي جمعتها بجراح القلب الباكستاني الدكتور حسنات خان.

تفاصيل هذه العلاقة سيتم أخيراً الكشف عنها من خلال فيلم جديد يجرى التحضير له حالياً، على أن تجسد شخصية الأميرة ديانا في الفيلم الممثلة البريطانية "جيسيكا تشاستين"، ويتولى إخراجه الألماني "اوليفر هرشبيغل".

الفيلم سيعرض العلاقة التي بدأت مع لقاء الدكتور خان للأميرة ديانا في مستشفى رويال برومبتون في لندن عام 1995، حيث كانت تزور صديقًا خضع لجراحة في القلب، ومن    هنا تبدأ بينهما علاقة غرامية سرية استمرت على مدى عامين، و انتهت قبل بضعة أشهر   من مقتلها في حادث سير في باريس عام 1997.

أصدقاء الأميرة أكدوا أن الأميرة كانت تعتبر الدكتور خان "حب حياتها"، وحزنت كثيراً لفشل علاقتهما، حتى أنها كانت تلقبه بـ"مستر بديع أو Mr. Wonderful"، وعندما زارت ديانا باكستان عام 1996 التقت الأميرة بعائلة خان، وارتدت اللباس الباكستاني التقليدي احتراماً لتقاليد العائلة المسلمة.

أما عن سبب انتهاء علاقتهما، فقد أفادت تقارير صحفية حينها أن الدكتور خان أنهى علاقته بالأميرة لأنه لم يطق أضواء الإعلام، وبعد فشل هذه العلاقة، دخلت ديانا في علاقة عاطفية جديدة مع دودي- نجل مالك مخازن هارودز وقتذاك محمد الفايد-والذي لقي مصرعه معها في حادثة سير  في نفق Pont de l'Alma في باريس.

هرشبيغل قال إن المسودات الأولى للفيلم يُظهر الجراح خان على أنه شخصية رحيمة وحاذقة تصرف "بحكمة" مع الأميرة التي يظهرها السيناريو على أنها شخصية "معطوبة" لا تكف عن ملاحقة الطبيب حتى بعد انتهاء العلاقة.

الفيلم المنتظر سيكون من إنتاج شركة ايكوس فيلمز البريطانية، ومن المقرر أن يتم تصويره في عدة أماكن بينها باكستان، وانجولا، وجنوب فرنسا، وباريس التي شهدت آخر مشاهد حياة الأميرة الراحلة مع صديقها دودي الفايد.

يذكر أن للأميرة الراحلة ابنان هما الأمير ويليام، والأمير هنري أو كما يسمى هاري، وهما بالترتيب الثاني والثالث على خط تولي العرش الملكي البريطاني، بعد والدهما الأمير تشارلز أمير ويلز وولي العهد البريطاني.