جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

الأبنودي: هناك مؤامرة على الثورة

الخميس 24 نوفمبر 2011 | 09:00 مساءً
208
الأبنودي: هناك مؤامرة على الثورة

انتقد الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي تعامل المجلس العسكري مع المرحلة الحالية، والعنف الذي يُستخدم ضد ثوار ميدان التحرير، مؤكدا على أن المجلس العسكري لا يختلف عن نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

نظرية المؤامرة كانت هي المسيطرة على اعتقاد الشاعر الكبير، حيث أنه وصف كل ما يحدث بأنه "لعب سياسي ومخطط له على الورق وليس هزار". حسب قوله.

الأبنودى قال: -في حواره مع برنامج "مصر تنتخب" على قناة   CBCالفضائية- إن الجيش يتصرف بتحديد وتقدير، والمصريين يتصرفون بوطنية، مشيراً إلى أنه في قصيدة "الميدان" تنبأ أن مصر لن يسودها الاستقرار طويلاً، "وإذا كان فرعون ذهب مبارك، فمازال جنوده موجودة المجلس العسكري".

الشاعر الكبير شن هجوماً عنيفا على الشرطة التي أخلت الميدان بالقوة من المعتصمين السلميين، مشدداً على أن دم أبناء مصر أغلى من مكاسب الجيش، وقال غاضباً: إن أبناء هذا الوطن كُتبوا في التاريخ، أما الجيش وضع في الصفحة السوداء.

الأبنودي رأى أن في تأجيل الانتخابات البرلمانية شر محدق على البلاد ولخّص وجهة نظره في ذلك قائلا: "الإخوان المسلمين والسلفيين مثل المحيط الهائج الذي يغمر كل شيء، حيث أنهم في طمأنينة أن الأصوات الانتخابية في جيبهم، وأن كلما أقترب موعد الانتخابات كلما كان أفضل بالنسبة لهم، وإنما لم يدركوا أن هذا خطأ تاريخي".

الشاعر الكبير رأى أيضاً أن الثورة مازالت في خطر، وعادة الثورات العربية يكون ورائها حزب جماهيري كبير، يقود هذه المعركة الكونية ضد القوة الشرسة التي تدافع عن مصالحها، وذلك لكي تستولي على السلطة وتعيد صياغة المجتمع كله وتزيل كل الفساد وتضع كوادرها.