جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أصالة: خسرت مليون دولار بسبب موقفي من بشار

الاثنين 28 نوفمبر 2011 | 11:38 صباحاً
347
أصالة: خسرت مليون دولار بسبب موقفي من بشار

صرحت الفنانة أصالة أن موقفها المناهض لبشار الأسد على خلفية التظاهرات في سوريا التي تنادي بإسقاط نظامه كلفها حوالي مليون دولارا، وهي قيمة الحفلات والبرامج التي كانت متعاقدة عليها في بيروت وتم إلغاؤها.

الفنانة السورية أكدت أن موقفها من نظام بشار لم يتغير نافية كل ما تردد أنها اعتذرت له بعد أغنية "الكرسي"، ومشيرة إلى أن موقفها نحو الشعب السوري لم يتغير.

أصالة قالت -في حوار لها مع مجلة نادين الصادرة في عددها الأخير-: "لا أعتبر نفسي خبيرة في شؤون السياسة، وموقفي المناهض لنظام بشار الأسد بنيته على البعد الإنساني، فأنا لا أقبل أن أرى أشخاصا يحملون سلاحا ويقتلون آخرين أبرياء عزلا لمجرد الاختلاف في الرأي، بغض النظر عن التوجه السياسي لكل منهما".

وأضافت: "كل إنسان له اختياراته الخاصة، فمثلا كان من الممكن أن أقول "أنا فنانة وليس لي علاقة بالسياسة"، وحينها لن أخسر مليون دولارا تقريبا قيمة حفلات وبرامج كنت متعاقدة عليها في بيروت، وتم إلغاؤها، لكني في المقابل ربحت نفسي وأرضيت ضميري لأنني كفنانة وإنسانة لا أقبل السكوت عن القتل خوفا على مصالح خاصة ضيقة".

ولكن موقف أصالة من أحداث سوريا جعلها عرضة لتهديدات متكررة بالقتل، تقول عنها: "تعرضت خلال الفترة الماضية لتهديدات وسخافات يومية تفوق طاقة البشر، لدرجة أنني أتلقى أكثر من ألف رسالة كل يوم تتضمن أبشع أنواع الشتائم بالأم والأب، ووقعت تحت ضغط عصبي رهيب،تحملته من أجل موقفي".

وتضيف: "لا أنكر أنني شعرت بالقلق ليس على نفسي بل على طفلي التوأم اللذين لم يتجاوز عمرهما 5 أشهر، وما يمكن أن يحدث لهما لو تم اغتيالي، ووضعت حسابات كثيرة أمام عيني لكني لم أستطع التراجع، وفكرت في أمي التي ترجوني وتبكي كل صباح حتى أتراجع، وفكرت أيضا في أعمالي، لكن هذا الخوف لم يجعلني أتراجع عن موقفي".

ولأنها شددت على عدم تراجعها عن موقفها، نفت ما تدردد بشأن اعتذارها عن أغنية "الكرسي" التي قدمتها مؤخرا، وقالت: "لم أعتذر، لكنني اكتشفت أن الأغنية تتحدث عن كرسي الحكم، وقضيتي الأساسية ليست في الكرسي، لذا وجدت توقيتها غير مناسب".