جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

قمر كيلاني في ذمة الله

السبت 03 ديسمبر 2011 | 01:23 مساءً
484
قمر كيلاني في ذمة الله

غيّب الموت الروائية والباحثة السورية قمر كيلاني، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، ومن المقرر أن تشيع جنازتها في دمشق اليوم السبت.

اتحاد الكتاب العرب نعى ببالغ الأسى الروائية الراحلة، التي لم يمنعها مرضها من ممارسة العمل الأدبي ، حيث أغنت المكتبة العربية بعشرات الكتب التي تخلد اسمها بعد رحيلها.

كيلاني ولدت في دمشق عام 1928، ودرست في مدارسها ثم في جامعة دمشق بقسم اللغة العربية وتخرجت منه عام 1954 ثم نالت دبلوم التربية وعملت في التدريس في دور المعلمين والمعلمات إلا أن ذلك لم يبعدها عن العمل الأدبي والصحفي.

الأديبة الراحلة عملت أيضًا في اللجنة الوطنية لليونسكو، وكانت عضواً في المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب، وترأست تحرير مجلة "الآداب الأجنبية لفترة.

إنتاجات كيلاني الأدبية تميزت بالكثافة، ففي مجال الدراسات أصدرت التصوف الإسلامي أسامة بن منقذ امرؤ القيس، وفي مجال القصة القصيرة عالم بلا حدود الصيادون ولعبة الموت امرأة من خوف، اعترافات امرأة صغيرة، المحطة، أوراق مسافرة، وفي مجال الرواية أصدرت أيام مغربية، الهودج، بستان الكرز،طائر النار، الأشباح، الدوامة، حب وحرب.