جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

نادية بوستة: استخدام جسدي قمة الحرية في التعبير

الاثنين 05 ديسمبر 2011 | 10:38 صباحاً
777
نادية بوستة: استخدام جسدي قمة الحرية في التعبير

قامت الفنانة التونسية نادية بوستة بنشر صورة شبه عارية لها على غلاف مجلة  Tunivision"" كترويج لفيلمها الجديد "حكايات تونسية"، كما وضعتها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الأمر الذي أثار ردود فعل سلبية من محبي الفنانة.

بعض نشطاء الفيس بوك اتهموا الفنانة بالإساءة إلى سمعة المرأة التونسية، وجعلها كالـ"سلعة رخيصة"، وربطوا بينها وبين المدونة المصرية علياء المهدي التي سبق ونشرت على مدونتها وعلى صفحتها الخاصة بموقع فيس بوك صورة مماثلة، الأمر الذي أثار ضجة إعلامية في مصر والمنطقة العربية.

نادية دافعت عن صورتها شبه العارية، مؤكده أنها صورة عاديه جداً، وقالت-في تصريحات لإحدى المحطات الإذاعية التونسية- إنها لا ترى عيباً في صورتها المثيرة للجدل، وأنها  تعتبر استخدام جسدها قمة الحرية في التعبير.

بوستة نفت أن تكون فكرة نشر صورتها العارية جاء اعتراضاً على صعود التيار الإسلامي ممثلاً في حزب النهضة في تونس، وأوضحت أن فكرة الصورة جاءت باقتراح من فريق عمل مجلة "Tunivision" التي ظهرت صورتها على غلافها، للإعلان عن فيلمها الجديد "حكايات تونسية".

يذكر أن فيلم " حكايات تونسية" الذي لم يحصل على موافقة وزارة الثقافة التونسية لعرضه حتى الآن، كان قد أثار جدلاً هو الآخر عند انتشار خبر منعه من العرض، حيث قيل أنه يتضمن بعض المشاهد "الجريئة"، إذ يروي حكايات مختلفة تتعلق بالحب والعلاقات "الحميمة"، والعلاقة المتوترة مع الجسد، بحسب ما ذكرت "بوابة الأهرام" المصرية الإلكترونية.