جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أمريكا ترفض الإفراج عن عمر عبدالرحمن

الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 | 12:36 مساءً
608
أمريكا ترفض الإفراج عن عمر عبدالرحمن

أكدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أنها تلقت ردا من السفارة الأمريكية يفيد برفض السلطات في الولايات المتحدة الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن، مشيرة إلى تحسن حالته الصحية، وذلك بعد أن طالبت المنظمة بالإفراج عنه لأسباب إنسانية.

المنظمة قالت في بيان لها أمس الاثنين 26 ديسمبر 2011: "إن حالة عبد الرحمن الصحية مستقرة، ويتم التعامل الطبي معه على أكمل وجه من خلال زيارة طبيب متخصص وطبيب مساعد وممرضة بصفة دورية، فضلا عن قيام عدد من الأطباء المتخصصين بزيارته من المركز الطبي الفيدرالي وهو مستشفي خاصة برعاية السجناء ويشرف عليها اثنان من منظمات المجتمع المدني الطبية المعتمدة التي تعمل على تقييم حالة المريض بشكل دوري طبقا للمعايير الدولية الطبية والصحية".

المنظمة التي طالبت السلطات المصرية والسفارة الأمريكية بالتدخل الفوري للإفراج عن الشيخ عمر، وجهت شكرها للسلطات الأمريكية على ردها، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى أن يتم الإفراج عنه.

يذكر أن الشيخ عمر عبد الرحمن الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في كلورادو بالولايات المتحدة بتهمة التورط في تفجيرات نيويورك التي وقعت عام 1993، يعاني من مرض السكر منذ ما يزيد عن أربعين عاما وهو الأمر الذي أدي إلى تفحم إحدى قدميه وبترها، فضلا عن معاناته من مرض ارتفاع ضغط الدم وداء مزمن في بطنه ورأسه وورم في البنكرياس.