جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

عبير صبري: أنا خجولة جدا

الاربعاء 28 ديسمبر 2011 | 12:12 مساءً
576
عبير صبري: أنا خجولة جدا

أكدت الفنانة المصري عبير صبري أن الصورة التي أخذها عنها الجمهور نتيجة لأدوارها الجريئة ليست هي حقيقتها، لأنها شخصية خجولة للغاية وهادئة، مشيرة إلى أنها تحاول أن تتقمص الشخصية التي تؤديها بإتقان شديد الأمر الذي يجعلها تتأثر بها في حياتها واقعيا.

عبير قالت: "دائما أعتمد على ذكاء الجمهور، بمعنى أنني لا أتقبل أن يراني الجمهور على الشاشة عبير صبري الإنسانة، فأنا مثلا في حياتي الشخصية لا أرتدي ملابس الشخصيات المشكوفة، وخجولة جدا وهادئة، عكس ما أظهر به على الشاشة".

الفنانة أضافت –في حوار لمجلة "لها" الصادرة في عددها الأخير"-: "أنا ممثلة أتقمص الأدوار وأعيش معها في فترة التصوير بشكل كبير جدا، ولكني أتخلص منها بعدها بفترة وبصعوبة، وأشعر بأن لدي طاقة كبيرة لتقديم العديد من الأدوار، لكني أتمنى تقديم الأدوار المركبة الصعبة، فأنا أجهد نفسي في الدور الذي يشعرني بأنني ممثلة، وأنسى نفسي وجمالي وأقدم دورا مختلفا عني، فأنا شرهة فنيا، وأتمنى أن يستمر التمثيل في مصر بخير".

عبير صبري أكدت أنها لا تعتمد في أدوارها على مظهرها فقط، وإنما تدرس أدوارها بدقة، وقالت: "أنا لا أراهن على مظهري، لأن الممثلة التي تهتم بجمالها هي فقط عارضة أزياء، أنا أبحث عن الدور الجيد الذي يشبعني تمثيليا وفنيا، ولن أكون سعيدة إذا قدمت عملا يعتمد على الجمال دون الروح، لذا أبحث عن الأدوار الصعبة الشريرة وأجد فيها نفسي، أنا ممثلة جريئة ولا أضع خطوطا حمراء في أي شيء".

بعيدا عن التمثيل، عبير صبري –كما أشارت- شخصية بسيطة فهي تحب: "القراءة والتسوق والسفر، خاصة إلى إيطاليا لأنني أعشقها، وأمضي وقتي بين الرياضة ومقابلة أصدقائي ومشاهدة الأفلام القديمة، فأنا إنسانة بسيطة وطبيعية تعيش الحياة وتحبها بكل ما فيها، وبعيدا عن العمل أحب الجلوس في البيت".

أما عن حياتها العاطفية، فأكدت أن قلبها خالي حاليا، وقالت: " أنتظر من يطرق باب قلبي، وأتمنى أن أقابل فتى أحلامي الرومانسي الطيب الحنون الكريم، الذي يقدر عملي ويحبني لنفسي وليس لشهرتي".